earthlinktele

غشاء بكارة "مطاطي" يتسبب بجريمة "مروعة" في النجف

تخطي بعد :
أمن 2018/07/31 18:10 40910 المحرر:as
   

بغداد اليوم _ النجف

كشف مصدر في شرطة محافظة النجف، الثلاثاء، عن تفاصيل "جريمة مروعة" وقعت في المحافظة، (120 كم جنوب بغداد)، بسبب "غشاء البكارة".

وقال المصدر لـ"بغداد اليوم"، إن "مدينة النجف شهدت قبل أكثر من عشرة أيام، جريمة مروعة، بدأت قصتها حين قام زوج باعادة زوجته الى منزل اسرتها، صباح اليوم التالي لزفافهما، بحجة أن ابنتهم ليست عذراء".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "الزوج استند في ادعائه على عدم تحقق علامات فض غشاء البكارة"، مبينا أن "والد الزوجة، فارق الحياة لحظة تلقيه الخبر، اثر جلطة مفاجئة".

وبين المصدر، أن  "شقيق الزوجة، قام على اثر ذلك بضربها على رأسها بأداة حادة، مما أدى لوفاتها"، مشيرا الى أن "القوات الأمنية اعتقلت شقيق الزوجة، بعد ذلك".

وتابع المصدر، أن "والدة الضحية أصرت على تشريح جثة ابنتها المتوفية"، لافتا الى أن "نتائج التشريح بينت أن الزوجة كانت باكرا، وان غشاء بكارتها من النوع المطاطي".

والغشاء المطاطي، هو احد أنواع غشاء البكارة لدى المرأة، تكمن مشكلته بكونه يبقى سليما ولايتمزق، او تنزل منه دماء، عند ممارسة الجنس، ولو لعدة مرات، ما يحتاج الى تدخل جراحي لفضه، او يُفض بصورة طبيعية عند الولادة.

يذكر أن مدن العراق، تشهد الكثير من حوادث القتل التي تتعرض لها فتيات، تحت اسم "جريمة الشرف"، بعد اتهامهن باقامة علاقات "غير مشروعة"، وغالبا ما تسجل تلك الحوادث على أنها حوادث انتحار.


اضافة تعليق


Top