المتحدث باسم الصدر يطرح ملاحظات على عمل قضاة مفوضية الانتخابات

سياسة 2018/07/05 16:55 4799 المحرر:ar
   

بغداد اليوم - بغداد

طرح جعفر الموسوي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، ملاحظات عدة حول عمل "القضاة المنتدبين" في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ومدة إنجاز المهام الموكلة إليهم.

وقال الموسوي في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، إن "البدء بعملية العد والفرز اليدوي في كركوك فقط دون غيرها، وعدم فتح الصناديق بالتزامن في باقي المحافظات أمر يؤخر إنجاز العمل، فضلاً عن الوجود (الشكلي) لـ (8) من القضاة المنتدبين في قاعة كركوك للعد والفرز".

وأضاف أن "سياق العمل الحالي في كركوك المتبع من قبل القضاة المنتدبين سيؤخر عملية العد والفرز اليدوي للصناديق التي وردت بشأنها شكاوى إنتخابية والبالغة (522) محطة من ضمنها محطات داقوق (186) محطة التي كانت قد الغيت بسبب سيطرة المتظاهرين عليها وعدم ورود أي بيانات منها، مما يعني إن مدة انجاز العمل في كركوك فقط وفق الآلية المتبعة قد يستغرق (10) أيام".

وأوضح الموسوي، أن "عدد المحطات الكلية في العراق التي وردت بشأنها شكاوى بحدود (3500) محطة، بالتالي ووفق السياق أعلاه فإن القضاة لن ينجزوا العمل المكلفين به إلا بعد شهرين، فضلاً عن إدخال نتائج الاستمارات في سيرفرات مركز ادخال البيانات، إضافة إلى (3) أيام نشر في الصحف و(3) أيام أخرى لتقديم الطعون و(10) أيام للبت بتلك الطعون من قبل الهيئة القضائية، ما يؤخر المصادقة على النتائج مدة (75) يوم ويطيل عمر الحكومة".

وتابع المتحدث باسم الصدر، "كان ينبغي على القضاة المنتدبين انجاز الشكاوى التي وردت من محافظات الوسط والجنوب أولا، وخصوصاً أن أعدادها قليلة جداً وانجاز العمل فيها يؤدي إلى ركون الكتل الكبرى والمهمة إلى نتائج الانتخابات".

ودعا الموسوي، الكتل الفائزة إلى "حث رئيس مجلس القضاء لتوجيه القضاة المنتدبين، بضرورة الاسراع في انجاز المهمة الموكلة اليهم، وعدم التأخير وفتح المحطات المشكو منها في جميع المحافظات بالتزامن، وإنجاز العمل بالسرعة الممكنة ووفق جدول زمني واضح ومعلن من خلال تقسيم القضاة إلى لجان شمالية وجنوبية ووسطى".


اضافة تعليق


Top