انتهاء التظاهرات أمام مفوضية الانتخابات في كركوك بحمل "أكبر" علم عراقي

محليات 2018/05/16 18:15 3790 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ كركوك

افاد مسؤول تنظيمات الجبهة التركمانية في محافظة كركوك محمد سمعان، اليوم الأربعاء، بإنتهاء التظاهرات امام مكتب مفوضية الانتخابات في المحافظة، برفع اكبر علم عراقي "تعبيرا عن السلمية"

وقال سمعان لـ(بغداد اليوم)، إن "التظاهرات التي خرج بها العشرات من أهالي كركوك في شارع التربية وسط كركوك  امام مكتب مفوضية الانتخابات في المحافظة، احتجاجا على نتائج الانتخابات وللمطالبة بعد وفرز الأصوات يديويا، انتهت، مساء اليوم".

وأضاف مسؤول تنظيمات الجبهة التركمانية في محافظة كركوك، ان "انتهاء التظاهرات سبقه رفع المتظاهرين وعناصر وعناصر من جهاز مكافحة الإرهاب، اكبر علم عراقي في كركوك، تعبيرا عن سلمية التظاهرة".

وتشهد محافظة كركوك، منذ انتهاء عملية الاقتراع في عصر يوم السبت الماضي، أوضاعا مضطربة، اذ خرج العرب والتركمان بتظاهرات تحولت الى اعتصام امام مركز جمع الصناديق الانتخابية في منطقة طريق بغداد، رفضا لنتائج الانتخابات التي اعتمدت فيها مفوضية الانتخابات العد والفرز الالكتروني، مطالبين بعدم نقل الصناديق الى العاصمة، وإعادة العد والفرز يديويا.

وكان رئيس الجبهة التركمانية في محافظة كركوك حسن توران أكد، في وقت سابق من اليوم الاثنين، ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اوعز بفتح صناديق الاقتراع المشكوك فيها، في المحافظة، واجراء العد والفرز اليدوي لها، وفي المقابل رد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة كركوك مقداد فيض الله، على الاتهامات التي وجهت لحزبه بـ"التزوير" في الانتخابات النيابية، فيما حذر من ان هذه التصريحات "لعب بالنار ولايمكن التنبؤ بعواقبها".

وكانت منظمة بدر في كركوك أعلنت، امس الاحد، البدء بعصيان مدني واضراب عن الدوام الرسمي، واعتصامات مفتوحة بساحة الاحتفالات وسط المحافظة، على خلفية نتائج المحطات الانتخابية التي تحوم حولها الشكوك.

وبحسب النتائج الاولية التي أعلنت عنها مفوضية الانتخابات فقد جاءت قائمة سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري في صدارة القوائم الفائزة بالانتخابات في عموم البلاد تلتها قائمة الفتح التي تنضوي تحتها العديد من فصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري، فيما حلت قائمة النصر التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثة، في نتيجة وصفت بالصادمة للغرب.

هذا وأبدت أطراف سياسية مشاركة في الانتخابات التشريعية لعام 2018، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية، فضلا عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

وكان رئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي، أكد أن عملية الإقتراع العام في الانتخابات التشريعية 2018، جرت بحرية وأمان في كافة المحافظات العراقية، لأول مرة بعد هزيمة تنظيم داعش في البلاد، فيما حيا القوات الأمنية ومؤسسات الدولة ووسائل الإعلام وجميع المشاركين في إنجاح العملية الانتخابية.

 

 

 


اضافة تعليق


Top