ائتلاف المالكي يطالب بمحاسبة المرشحين الذين رفعوا صور الشهداء ويتحدث عن "جريمة"!

سياسة 2018/04/17 16:25 1477 المحرر:bh

بغداد اليوم _ بغداد

دعا ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، اليوم الثلاثاء، مفوضية الانتخابات الى اتخاذ العقوبات المنصوص عليها في القانون الانتخابي، بحق المرشحين الذين لم يلتزموا بضوابط الدعاية الانتخابية، فيما عد تخريب وتمزيق صور المرشحين من قبل من وصفهم بـ"ضعاف النفوس، جريمة".

وقال المتحدث باسم الائتلاف عباس الموسوي، في بيان، إن "الاساليب التي قام بها بعض المرشحين باستبدال صور الشهداء الموجودة في الشارع بصورهم تُعّد خطوة غير صحيحة"، مشددا على "عدم المساس بها احتراما لدمائهم الزكية التي روت أرض العراق".

وأضاف الموسوي، أن على "جميع الائتلافات والأحزاب والمرشحين الالتزام بتطبيق مفردات وضوابط نظام الحملات الانتخابية والالتزام بوضع الدعايات في الاماكن المخصصة"، داعيا المفوضية العليا للانتخابات الى "اتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في القانون الانتخابي، وتنفيذ الفقرات الواردة في نظام الحملات الانتخابية والخاصة بمن يخالف ضوابط الحملات".

وأكد المتحدث الرسمي باسم ائتلاف دولة القانون "على ضرورة احترام الدعايات الانتخابية لجميع الأحزاب والمرشحين"، مطالبا الاجهزة الأمنية، بـ"الحفاظ على صور المرشحين وبرامجهم المنشورة في الاماكن العامة المخصصة لها، وعدم السماح لأصحاب النفوس الضعيفة بتخريبها أو تمزيقها لأنها تُعّد جريمة وفق قانون مفوضية الانتخابات".

ولفت عباس الموسوي الى أن "التنافس الانتخابي لابد ان يتم وفق آليات مشددة تحمي المرشحين وحقهم في الدعاية الانتخابية".  

وكانت فترة الدعاية الانتخابية التي حددتها مفوضية الانتخابات قد بدأت منذ يوم السبت 14 نيسان الجاري، وتنتهي في 11 ايار المقبل، وفيما قام بعض المرشحين والقائمين على دعاياتهم الانتخابية بإنزال صور شهداء القوات الامنية والحشد الشعبي للاستفادة من اماكنها في دعايتهم الانتخابية، فأن ظاهرة تمزيق صور المرشحين وتخريب دعايتهم، قد انتشرت مباشرة عقب ذلك.

هذا ويتنافس نحو 7 الاف مرشح على 329 مقعدا نيابيا، في الانتخابات المقرر اجراؤها في 12 ايار المقبل.


اضافة تعليق


Top