بريطانيا تعلن تفهمها لرفض العراق شن ضربات صاروخية على سوريا

سياسة 2018/04/17 09:17 204 المحرر:aab
   

بغداد اليوم-بغداد

أعلن وزير الدولة لشُؤُون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطانيّ أليستر بيرت، اليوم الثلاثاء، خلال اتصاله بوزير الخارجية ابراهيم الجعفري، تفهم بريطانيا لرفض العراق شن ضربات صاروخية على سوريا.

وذكر المكتب الاعلامي للجعفري في بيان تلقته (بغداد اليوم)، ان "وزير الخارجيَّة العراقـيَّة ابراهيم الجعفري، تلقى اتصالاً هاتفيّاً من وزير الدولة لشُؤُون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطانيّ أليستر بيرت، وبحث الجانبان العلاقات الثنائيَّة بين بغداد ولندن، والتأكيد على ضرورة تكثيف الحوارات الدبلوماسيَّة؛ لترسيخ أمن، واستقرار العراق، والمنطقة، والتطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة السوريَّة".

واضاف البيان ان "أليستر بيرت قدم شرحاً حول أسباب مُساهَمة بريطانيا في توجيه ضربة عسكريَّة ضدّ سورية"، مُبدِياً "تفهُّم بلاده لقلق العراق من التطوُّرات الأخيرة التي حصلت في سورية"، مُشيراً إلى أنَّ "بريطانيا ستبقى داعمة للعراق في المجالات كافة بوصفه شريكاً في الحرب ضدّ الإرهاب، واستقراره أولويَّة لبريطانيا".

وثمن المسؤول البريطاني، "دور العراق، والجُهُود الدبلوماسيَّة التي يبذلها لإيجاد حُلول للأزمة السوريَّة، مُتطلـِّعاً لزيارة العراق قريباً؛ لبحث مُجمَل القضايا التي تهمُّ البلدين".

واوضح ان "الجعفريّ جدد تأكيده رفض العراق استخدام الأسلحة الكيمياويَّة خُصُوصاً أنـَّه عانى منه في زمن النظام المقبور، وتهديد عصابات داعش الإرهابيَّة باستخدامه ضدّ المُدُن العراقـيَّة"، مُشيراً إلى أنَّ "تغيير أيِّ نظام في العالم يُقرِّره شعب ذلك البلد، والعراق يرفض رفضاً قاطعاً التدخـُّل في الشُؤُون الداخليَّة للبلدان".

واوضح الجعفري ان "العراق كان له موقف واضح، ودعم للحُلول السياسيَّة، والدبلوماسيَّة للمشاكل التي تواجه المنطقة، والعمل على إرساء دعائم الأمن، والاستقرار".


اضافة تعليق


Top