قوات أبو الفضل العباس تهدد بالتدخل للدفاع عن "المقدسات" في سوريا وتحذر من "اشتعال المنطقة"

سياسة 2018/04/12 21:31 1781 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- بغداد 

حذر الأمين العام لقوات "أبو الفضل العباس" التابعة للحشد الشعبي، أوس الخفاجي، من مغبة شن الولايات المتحدة وحلفاؤها هجوماً عسكرياً على سوريا، متوعداً بالتصدي لأي عملية محتملة بالقول: "جربتم سيوفنا سابقاً ولاتزال أيادينا على الأغماد".

وقال الخفاجي، خلال إحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم، بحسب شريط فيديو تناقله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، "ونحن في رحاب الحرمين الشريفين في الكاظمية، وهذا الإمام الثائر ضد الظلم والطغيان والذي حرم التعاون مع الظالمين، نوجه رسالة (بشأن وجود) تهديدات أمريكية للجارة العزيزة سوريا".

وأضاف أن "أي اعتداء أمريكي على سوريا هو اعتداء على العراق وأن أي اعتداء على مقدساتنا في سوريا خصوصاً إذا كان هناك هجوم بري وإذا كانت قوات الاحتلال الأمريكية تنوي الدخول إلى سوريا فإننا نعلن من هنا بأننا سنعيد هيكلة قوات أبو الفضل العباس عليه السلام وسنتوجه للدفاع عن حرم سيدتي ومولاتي زينب كما حررناه سابقاً".

وتابع: "سنعود لنقاتل الأمريكان الذين أرسلوا الدواعش، وطُردوا شر طردة والآن يريدون أن يجربوا حظهم بعد أن فشلت عمليتهم في احتلال سوريا"، مبيناً: "نحن مستعدون للعودة مرة أخرى وقد جربوا سيوفنا من قبل ولا زالت أيدينا على الأغماد".

ومضى بالقول: "هذه رسالة واضحة بأن المنطقة ستشتعل برمتها إن فكرت أمريكا بضرب سوريا واحتلال مقدساتها لأننا كلنا قنابل موقوتة ضد أمريكا وإسرائيل وكل من يتحالف معها من أعراب الخيانة والذل إذا فكروا مرة أخرى أن يعيدوا الكرة وإن عادوا عدنا".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وست سابق من اليوم الخميس، أنه سيجري اجتماعا بشأن الأوضاع في سوريا وأنه على وشك اتخاذ قرارا بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيميائية هناك.

وقال ترامب، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، "نجري عددا من الاجتماعات اليوم وسنرى ما سيحدث"، مضيفا "الآن علينا اتخاذ بعض القرارات، لذلك سوف يتم اتخاذها في وقت قريب".


اضافة تعليق


Top