الحشد الشعبي يرد على مطالبة قوى سياسية بنشر القوات الاميركية في المناطق المحررة

تخطي بعد :
سياسة 2018/02/13 09:33 2775 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- بغداد 

رفض القيادي في الحشد الشعبي، كريم النوري، اليوم الثلاثاء، مطالب قوى سياسية بدخول قوات امريكية لحماية المدن السنية، مؤكدا انه من المعيب ان يعمل هذا الاتحاد على شرعنة الاحتلال.

وقال النوري في حديث خص به (بغداد اليوم)، انه "لا يحق لأية جهة سياسية او حزبية ان تقرر تنقلات القوات المسلحة، او جلب قوات اجنبية، لان الامر مرتبط بالقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي حصرا".

وأضاف، أنه "من المعيب ان يطالب اتحاد القوى بشرعنة الاحتلال الامريكي من جديد، وهم يدركون مقدار ما بذلته المقاومة في سبيل طردهم من العراق".

وأوضح، أن "هذه الجهة السياسية تحاول سحق المقاومة بأقدامها من اجل مصالحها السياسية والانتخابية"، مبينا ان "الحشد الشعبي لم يكن داخل المدن بل خارجها لحمايتها من السقوط مرة اخرى".

واكد: "نحن لا يمكن ان نحتكم الى مزاجهم بشأن الاحتلال، في وقت نريد ان يكون الناخب بعيدا عن تهديد السلاح ويعبر عن ارادته بكل حرية".

وكشفت صحيفة "الاخبار" اللبنانية، في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، ان اتحاد القوى العراقية ينوي التقدم بطلب رسمي لإشراك القوات الاميركية بتأمين الانتخابات بالمدن السنية، فيما اقترح قوة بديلة تحل محل الحشد الشعبي في تلك المدن.

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمطّلع في اتحاد القوى العراقية، تأكيده عزم الاتحاد "مفاتحة الحكومة العراقية قريباً بمطلب نشر قوات أميركية في المناطق السنيّة، لتأمين الانتخابات ومنع أي ضغوطات قد تمارَس" على الناخبين.

ويضيف المصدر أن "الكتلة تنوي أيضاً مطالبة الحكومة بنشر قوات مكافحة الإرهاب في المناطق السنية بدلاً من قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، في حال لم تفلح مساعي الاتحاد في نشر قوات أميركية هناك.

وكذلك، يكشف مصدر الصحيفة عن "وجود محاولات لإقناع الحكومة بالإبقاء على قواعد عسكرية أميركية في البلاد، إحداها قرب الحدود الإيرانية العراقية".

وكان المتحدث باسم عشائر نينوى، مزاحم الحويت، أعلن أمس الاثنين، موافقة الولايات المتحدة على اشراف قواتها على الانتخابات في المناطق السنية.

وذكر الحويت في تغريدة له عير حسابه في "تويتر"، أن "‏الحكومة الامريكية وافقت على طلب المقدم لها من قبل العرب السنة".

وأوضح، أنه "تمت الموافقة على إرسال الفرقة الجبلية العسكرية الامريكية، سيكون عملها الإشراف على العملية الانتخابية ويتم نشرها على جميع المناطق السنية وخاصة المناطق المتنازع".

وأكمل، أنه "وسوف يتم إخراج الحشد الشعبي من جميع المناطق".


اضافة تعليق


Top