مقرب منه يكشف عن شروط العبادي التي رفضها الحكيم قبل انسحابه من تحالف النصر

تصريح خاص 2018/01/31 11:17 4289 المحرر:hr

بغداد اليوم- بغداد 

كشف القيادي في تحالف النصر جاسم البياتي، اليوم الأربعاء، اسباب انسحاب تيار الحكمة الوطني، بزعامة عمار الحكيم، من التحالف، فيما أكد ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ما زال الاقرب للحصول على ولاية ثانية.

وقال البياتي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "أسباب خروج تيار الحكمة، هو ان العبادي يرفض ان تنزل الكتل السياسية بأسمائها، وانما فقط الجميع ان ينزلوا باسم تحالف النصر، وان يكون المرشح يمثل نفسه داخل التحالف، ولا يمثل حزبه او قوميته او دينه او مكونه"، مبينا ان "الخلاف كان على توزيع الاسماء داخل التحالف، وكذلك ارقام المرشحين، فالبعض يرفض ان يكون في وسط القائمة او في مؤخرتها".

وأضاف، أن "شروط العبادي هي التي ادت الى خروج الحكمة، وهذه الشروط التي تريد ان يكون التحالف بعيد عن الطائفية والقومية، قد تزعج البعض، ونشهد خروج كتل واحزاب من تحالف النصر، فهذا الامر وارد"، مؤكدا انه "ما زال العبادي الاقوى والاقرب لرئاسة الوزراء، رغم تغيير خارطة التحالفات السياسية والانتخابية".

وكانت صحيفة المدى قد كشفت في تقرير لها نشرته في وقت سابق من اليوم الأربعاء، كواليس انسحاب تيار الحكمة، وسبع قوى سياسية أخرى من تحالف النصر الذي يتزعمه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما نقلت عن قيادي في الحكمة قوله، إن العبادي أراد الحكمة كما لو كان ديكوراً.

وذكرت الصحيفة في تقريرها، أنه "في أقل من شهر، انسحب أكثر من نصف الأحزاب التي أعلنت انضمامها إلى ائتلاف النصر، بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي"، مبينة أن "تيار الحكمة، الذي يرأسه عمار الحكيم، غادر ائتلاف النصر منذ يومين، بعدما أعلنا منتصف الشهر الجاري خوضهما الانتخابات ضمن تحالف واحد".

ونقلت الصحيفة عن القيادي في تيار الحكمة، محمد المياحي، قوله، إن "العبادي لم يكن لديه فريق سياسي، وأحدث خلطة هجينة في التحالف بعدما أدخل جهات متعددة، وأرادنا ديكورات معه".

وانتقد المياحي، وهو من الكوادر الشابة في تيار الحكمة، فريق رئيس الوزراء التفاوضي وعدم ثقتهم بالأطراف المشتركة معهم بالتحالف، وقال إنهم من "كهول الدعوة، الذين يحسبون كل شيء وفق مبدأ الربح والخسارة".

وأشار الى أن فريق الأخير، هو "نفسه الذي أدار الصفقات السياسية السابقة".

وأكد القيادي في تيار الحكيم، أن الأخير "كان قد قرر الجمعة الماضية الانسحاب لكنه أجل القرار بعدما أرسل العبادي وساطات طلبت منا التريث".


اضافة تعليق


Top