عضو بمجلس ديالى: الحديث عن وجود عمليات تعريب بالقضاء محاولة لاثارة الفتنة.. وهؤلاء هم المتورطون

سياسة 2018/01/13 22:51 308 المحرر:hr

بغداد اليوم- ديالى

اتهم عضو مجلس محافظة ديالى خضر مسلم، اليوم السبت، أطرافاً كردية بإثارة المشاكل والفتن في قضاء خانقين، نافياً في الوقت ذاته الانباء التي تتحدث عن تعريب المناطق في أطراف القضاء.

وقال مسلم في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الاتهامات التي وجهت من قبل عضو مجلس قضاء خانقين مراد آغا بتعريب المناطق التابعة لخانقين لا صحة لها اطلاقاً"، مبيناً أن "الهدف منها اثارة المشاكل والفتن في القضاء المستقر منذ احداث ١٦ تشرين الاول الماضي وفرض الامن في المناطق المتنازع عليها".

وأضاف، أن "الشرطة المحلية هي من تمسك الملف الامني في قضاء خانقين وهنالك تعاون وتنسيق مع الاتحاد الوطني الكردستاني في مسك الامن وتعايش في هذه المناطق ولا توجد اي عمليات تعريب او اخراج لعوائل كردية".

وأكد عضو مجلس قضاء خانقين رفعت مراد اغا، في وقت سابق، أن عملية التعريب في حدود القضاء مستمرة، مؤكدا ان "العرب الوافدين الذين تم جلبهم يحصلون على دعم وتأييد إسكانهم".

وقال مراد آغا في تصريح صحفي، ان "عملية التعريب في قضاء خانقين مستمرة والعرب الوافدين الذين تمت إعادتهم الى مناطقهم الأصلية وفق المادة 140 تم تعويضهم بمبالغ مجزية وتم إعادتهم الى القرى التي كانوا يسكنونها بأطراف القضاء"، مشيرا الى انهم "يستولون على دور وممتلكات ومزارع المواطنين بالقوة والمواطنون الكرد عاجزون عن منعهم من ذلك".

واضاف ان "الحكومة العراقية كانت تمتنع عن منح هؤلاء العرب تأييد سكن، لكنها قررت الآن منحهم كتب تأييد من المحاكم العراقية" في اشارة الى تعاونها مع القضاء لتحقيق هذا الهدف.

واشار الى ان "قسما من اولئك الذين طولبوا بالعودة امتنعوا عن ذلك، كونهم يعلمون بأن قوات البيشمركة ستعود يوما ما الى تلك المناطق".

ووجه نواب الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الخميس، رسالة الى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، تكونت من 5 بنود، فيما أشارت الى أن "حزب البعث" عاد لينتقم من الكرد في محافظة كركوك.

ودعا النواب في الرسالة، التي حصلت (بغداد اليوم) على نسخة منها، الى "اتخاذ الإجراءات الفورية والعادلة لإيقاف عمليات تعريب، التي تستهدف أراضي وممتلكات المواطنين الكرد في غالبية مناطق كركوك".

وطالب النواب بـ "إيقاف حملات توزيع أراضي الدولة وبناء المنازل العشوائية بشكل غير نظامي داخل كركوك".

كما شدد النواب على ضرورة "إيقاف حملات عزل المسؤولين والمدراء العامين الكرد في مؤسسات ودوائر كركوك، فضلاً عن استغلال اسم الحشد الشعبي في الدوائر والمؤسسات الحكومية".

ودعا النواب الكرد الى "إيقاف الاعتقالات العشوائية، بحق المواطنين الكرد، والتي تجري دون مذكرات اعتقال قضائية وأصولية في الليل".

كما دعوا رئيس مجلس الوزراء الى "تنفيذ بنود الدستور المتعلقة بالإدارة المشتركة في كركوك، وباقي المناطق المتنازع عليها".


اضافة تعليق


Top