تحالف القوى يجدد اتهامه لـ"حزب الله" بشأن مختطفين.. سلمنا العبادي معلومات خاصة

سياسة 2018/01/14 00:44 1771 المحرر:nn

بغداد اليوم - بغداد 

جدد تحالف القوى العراقية، اتهاماته التي وجهها الى كتائب حزب الله حول اختطاف المئات من أهالي الانبار، بالقرب من سيطرة الرزازة، جنوبي المحافظة.

وقال النائب عن تحالف القوى احمد السلماني، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن "جهة الاختطاف معروفة لدى الحكومة والأحزاب واهالي المختطفين، وهم أكثر من 1700 مواطن تم اختطافهم قبل أكثر من عامين تقريبا في سيطرة الرزازة"، مبيناً أنه "تم تقديم جميع المعلومات الخاصة بهؤلاء الى رئيس الوزراء والجهات الامنية والمنظمات الانسانية وتم تشكيل لجنة برلمانية لمتابعة هذا الموضوع".

وأضاف السلماني، أن "اللجنة فيها 41 عضوا واغلبهم لا يحضرون الاجتماعات، بالتالي فأن النصاب في اغلب الاحيان لا يكتمل"، مشيراً الى أن "67 شخصاً تم الافراج عنهم من احدى السجون في سامراء قبل فترة، ولكن الاخرين مصيرهم مجهول ولا توجد عليهم اي مذكرة قبض قضائية".

وكان النائب عن تحالف القوى العراقية أحمد السلماني قد حمل في (30 من تموز 2016) رئيس الوزراء بصفتهِ القائد العام للقوات المُسلحة مسؤولية إختطاف وتغييب أكثر من (3000) نازح من أهالي الأنبار في منطقتي الرزازة والصقلاوية، على يد فصائل مسلحة منضوية تحت الحشد الشعبي.

وكان نازحون من الرمادي ومدن الانبار الاخرى (منذ اواخر 2015)، إختفوا بطريقة غامضة قرب سيطرة الرزازة، التي تبعد نحو 50 كم جنوب الفلوجة، حيث تعتبر السيطرة المنفذ الوحيد للعوائل الفارة من داعش باتجاه مخيمات النازحين في مدينة الحبانية ومدن الفرات الاوسط والجنوب بعد اغلاق المنافذ الاخرى. 


اضافة تعليق


Top