الهايس يحذر من وجود "منفذ سياسي" لاعادة "شيوخ" الاعتصامات والمطلوبين للقضاء الى الانبار

تصريح خاص 2018/01/07 09:27 3694 المحرر:hr
   

حذر رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس، اليوم الأحد، من عودة بعض الشخصيات المطلوبة للقضاء والتي شاركت بالاعتصامات عبر منفذ سياسي يتمثل بإصدار عفو عنها، فيما عد التوجه "استهانة بدماء الشهداء".

وقال الهايس في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "هذا الامر يعد استهانة بالدمار الذي اصاب الانبار والمحافظات المحررة، وإذا قبلت الحكومة بهذا الامر فهي تعد متآمرة على تدمير ما تبقى من المحافظة المنكوبة".

وأضاف، أن "هذا الامر مرفوض رفضا قاطعا ولن نقبل به"، متسائلاً: "هل المصالحة تعني العفو عن المجرمين وقاتلينا".

وتابع الهايس، أن "هذا عملاً غير مقبول لان الحكومة على ما يبدو لم تشعر بمعاناة اهل الانبار الذين ذاقوا الويلات والتهجير".

واشار الى انه "إذا ما تم هذا الامر فسنواجه بعدة طرق وسأجوب المناطق الجنوبية بيتا بيتا وخاصة عوائل الجنود والحشد من الشهداء والجرحى لأقول لهم ان الحكومة متآمرة عليكم بهذا الفعل".


اضافة تعليق


Top