الأعرجي يحذر من دخول تظاهرات كردستان مرحلة الاستغلال السياسي ويدعو بغداد للتدخل

تخطي بعد :
تصريح خاص 2017/12/19 10:58 1996 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- بغداد 

حذر نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، اليوم الثلاثاء، من انتقال تظاهرات واحتجاجات إقليم كردستان من المطالب الشعبية إلى حيز الاستغلال والاستهداف السياسي، على حد تعبيره.

وقال الأعرجي في حديث لـ (بغداد اليوم)، انه "يجب أن يكون للحكومة والبرلمان الاتحاديين وعموم الكتل السياسية دورٌ جاد في تهدئة الأوضاع في إقليم كردستان بعد موجة الاحتجاجات والتظاهرات التي شهدتها وما تزال عدد من مناطق الإقليم".

وبين، أن "الدفع نحو التهدئة والتجاوب مع مطالب المُحتجين سيحول دون اتساع رقعة الأحداث وانتقالها من حيز المطالب الشعبية إلى حيز الاستغلال والاستهداف السياسي".

وأضاف، أنه "علينا أن نجعل من الأحداث الجارية مرتكزاً لحل المشاكل العالقة بين حكومتي بغداد والإقليم على أن تكون الحلول وفقاً للدستور وتنفيذاً لقرارات المحكمة الاتحادية بإلغاء نتائج الاستفتاء".

ودعا الاعرجي "كافة القوى السياسية الكردستانية لتوحيد الصف لمواجهة التحديات وإيجاد الحلول على أن لا تكون على حساب باقي المحافظات العراقية".

وشهدت مدن كردستان، اليوم الثلاثاء، تظاهرات عارمة، لليوم الثاني على التوالي احتجاجاً على عدم تسلم الموظفين رواتبهم، والادخار الاجباري، دعت الى القيام بإصلاحات في النظام السياسي بكردستان.

واعتبرت السلطة في الإقليم، في بيان لها نشرته أمس الاثنين، "خروجاً عن التظاهر السلمي، ونزعة للعنف"، ووجهت الجهات المعنية بالتعامل معه "بطريقة قانونية"، وفق بيان أصدرته ليل الاثنين.

وأكدت حكومة الإقليم في بيانها أن ما شهدته مدن الاقليم من تظاهرات مؤخراً هي "أعمال عنف"، فشيرة الى أن "استغلال الحقوق والمطالب للمواطنين لممارسة العنف وإلحاق الاضرار بأملاك واموال المواطنين ... لا يدر بالفائدة لأي أحد، عدا اعداء كردستان".

ولفتت الى أن "على المؤسسات الحكومية ذات العلاقة ان تقوم بحماية ممتلكات المواطنين وامنهم واستقرارهم، والا يسمح باستغلال التظاهرات والتجمعات بأية غاية او نية ومن اية جهة كانت وان تتم مواجهة المخالفين بالعقوبات القانونية".


اضافة تعليق


Top