صحيفة أمريكية تكشف عن تصنيع داعش لقنابل كيميائية "غير مألوفة" في الموصل بمعونة دولة اقليمية

تقارير مترجمة 2017/12/11 10:54 1597 المحرر:
   

بغداد اليوم _ مترجمة

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكي، اليوم الاثنين، بعثور القوات العراقية على ثلاث قنابل صاروخية ذات ميزة كيميائية غير متوقعة في الموصل. فيما كشفت عن خطورة هذه القنابل.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها ترجمته (بغداد اليوم)، "في أواخر هذا الربيع، عثرت القوات العراقية التي قاتلت تنظيم داعش في الموصل على ثلاث قنابل صاروخية غير متوقعة ذات ميزة غير معتادة - وهي عملية سائلة ثقيلة داخل رؤوسها الحربية"، مبينة ان "الاختبارات التي أجريت على هذه القنابل وجدت أن هذه الرؤوس الحربية تحتوي على عامل نفطة خام يشبه خردل الكبريت، وهو سلاح كيميائي محظور يحرق جلد الضحية والجهاز التنفسي".

ونقلت "واشنطن بوست" عن المسؤول بوزارة الخارجية الامريكية سولومان بلاك قوله، ان "داعش أخذت ممارسة تصنيع الأسلحة الى مستويات جديدة على الرغم من سوق أسلحتها المحدود"، مؤكدا ان "داعش استعان بدول أخرى لكي يتمكن من تصنيع مثل هكذا صواريخ غير مألوفة".

واعلن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، يوم الاثنين المصادف 2017/07/10، تحرير مدينة الموصل بالكامل وهزيمة تنظيم داعش في العراق.

وقال العبادي في بيان اعلان تحرير الموصل من قلب الموصل الحرة المحررة "نعلن النصر المؤزر لجميع العراق والعراقيين"، مهنئاً "المرجعية الدينية المتمثلة بسماحة السيد السيستاني والفتوى المباركة، والابطال من كل صنوف القوات المنتصرة".

واوضح العبادي ان "انتصارنا اليوم هو انتصار على الوحشية والارهاب"، واردف بالقول "اُعلن من هنا للعالم اجمع، انتهاء وفشل دولة الخرافة، التي اعلنها الدواعش من هنا قبل 3 سنوات، واستطعنا ان نحقق الانتصار على هذه الدويلة، التي زالت الى مزبلة التاريخ".

واضاف "ايها العراقيون الغيارى، ايها المقاتلون الشجعان، بوحدتنا وبصفنا الموحد قاتلنا الدواعش، هذه السنين، واستطعنا بجهودكم وتضحياتكم ودمائكم ان نفشل جميع مخططات تفريق العراقيين"ن مبينا ان "العراق اليوم اكثر وحدةً مما كان عليه".

واشار ان "الابطال والشهداء والجرحى سيكونون في قلوبنا وعقولنا ولن ننسى هذا الدَين أبدا، وتحية لعوائلهم ابدا".

واوضح ان "هذه العمليات تمت بتخطيط وانجاز عراقي، ولم يشارك العراقيين احدٌ من الآخرين، وان العراقيين هم من قاتل على الارض، ومن حقهم ان يفتخروا امام شعبنا امام العالم"، مؤكداً انه "لم يقاتل احد غير العراقيين، ولم يضحي احد غير العراقيين".

وشكر العبادي "كل الدول التي وقفت مع العراق ضد الدواعش من حيث التدريب والدعم اللوجستي والدعم الجوي للقطعات الامنية المقاتلة على الارض".

وختم بالقول ان "امامنا مهمة هي البناء والاستقرار، وهذا يحتاج الى وحدة، وكما توحدنا في قتال داعش يجب ان نتوحد من اجل عودة النازحين والاهالي، وما النصر الا من عند الله".


اضافة تعليق


Top