معدات أميركية بقيمية مليار دولار فقدت في العراق وظهر بعضها في الكويت!

تقارير مترجمة 2017/11/28 18:41 9954 المحرر:ar
   

بغداد اليوم

كشف تقرير جديد لمجلس الشيوخ الأميركي، عن الانفاق الحكومي المفرط، ما يعادل قيمته مليار دولار من المعدات العسكرية للقوات العراقية مفقودة نتيجة الإهمال.

ونقل موقع "فوكس نيوز" الأميركي، عن السيناتور الجمهوري جيمس لانكفورد، قوله في التقرير المكون من 86 صفحة امام مجلس الشيوخ عن الانفاق الحكومي إن "قرضا بقيمة 85 مليون دولار صرف لمجمع فندقي في كابول، ومليار دولار من المعدات العسكرية المفقودة للقوات العراقية ومنحة بقيمة 30 الف دولار لمشروع (دوغي هلمت) ليست سوى أمثلة قليلة على الإفراط في الإنفاق الحكومي".

وأضاف لانكفورد، أن "التقرير المطول من السيناتور الجمهوري حدد مبلغ وصل إلى 437 .6 مليار دولار من الانفاق الحكومي المفرط وغير الفعال".

وفي السياق ذاته، قال عضو الكونغرس الأميركي فى أوكلاهوما "لدينا مجموعات متنوعة من مناطق صغيرة جدا الى مناطق كبيرة من الانفاق والمناطق التي اهملت فيها الحكومة الفيدرالية".

وأشار إلى أن "المليار دولار المفقود من المعدات للجيش العراقي تم الكشف عنها في تقرير المفتش العام الأميركي لوزارة الدفاع الأميركية وشملت على أسلحة صغيرة وعربات همفي قد تم مشاهدتها في الكويت".

وتابع لانكفورد: "لكننا لانعرف ماذا حدث لها بعد ذلك"، مشيراً إلى أن "مليار دولار من المعدات العسكرية نأمل أن تكون قد وقعت في الأيادي الصحيحة، لكن وزارة الدفاع لم تتابع الموضوع ونحن لانعرف ما الذي جرى لها".

وفيما يتعلق بمشروع "دوغي هلمت"، انتقد التقرير الأميركي، "المنحة الوطنية للآداب فقد ظهر فيها اللاعبون الحقيقيون وهم يصرخون ويقودون الأغنام في الحقل".

وعرض تقرير الإنفاق تحت عنوان (100 طريقة أخطأت فيها الحكومة الأميركية)، وسلطت فيها الحكومة الضوء على "النجاحات في القضاء على ضياع الاموال والاحتيال وسوء المعاملة"، داعياً مصلحة الضرائب الأميركية لـ"إطلاق النار وإعادة تعيين موظفي مصلحة الضرائب، بمن فيهم أولئك الذين لم يدفعوا الضرائب الاتحادية".

وأوضح لانكفورد، في إصدار التقرير عن كابيتول هيل أن "أمثلة الانفاق المفرطة هي توضيحات لمجموعة اكبر من القضايا وتوفر سياقا للشواغل المتعلقة بالديون الاتحادية وعملية الميزانية"، مردفاً بالقول: "لكي نكون قادرين على تحمل هذه الأمور، يجب تحريك اهتمامنا بشكل افضل نحو أمور أخرى".

ويعد هذا التقرير هو الثالث ضمن سلسلة تقارير "لانكفورد" السنوية ويستخدم بشكل خاص لمعرفة وتحسين عملية التدقيق في الإقرارات الضريبية، مع الأخذ في الاعتبار أن التحليل الأخير يقدر أن 458 بليون دولار تفقد سنويا نتيجة لعمليات إرجاع غير صحيحة أو مزورة.

المصدر: foxnews


اضافة تعليق


Top