مجدداً.. الكاظمي يتوجه الى السعودية لإيصال الرد الايراني على شروط المملكة


  • 2,810
  • سياسة
  • 2022/07/03 12:54

بغداد اليوم- بغداد

افاد مصدر دبلوماسي سعودي بأن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي سيصل اليوم الأحد إلى مدينة جدة للالتقاء مع ولي العهد محمد بن سلمان وكبار المسؤولين السعوديين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ)، عن المصدر، قوله وتابعتها (بغداد اليوم)، إن الكاظمي "سيطلع القيادة السعودية على موقف طهران من أجندة المفاوضات مع الرياض للوصول إلى حل نقاط الخلاف بين البلدين".

واضاف أن "طهران تجاوبت مع المطالب السعودية وفي مقدمها الكفّ عن التدخل في الشؤون الداخلية العربية واثبات ذلك عمليا أمر من شأنه قيام علاقات سليمة وصحيحة قائمة على الاحترام المتبادل".

واستقبل الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، السبت الماضي، رئيس مجلس الوزراء العراقي ونائبه ووزير الدفاع، في الديوان الملكي بقصر السلام.

وعقد الجانبان جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ومجالات التعاون المشترك، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من المسائل بما يسهم في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

إلى ذلك أفاد مكتب رئيس وزراء العراق بأن الكاظمي التقى ولي العهد السعودي لبحث ملفات ثنائية وإقليمية، وناقشا جهود ترسيخ السلام والتهدئة في المنطقة.

وحضر جلسة المباحثات الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، والأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ووزير التجارة ماجد بن عبدالله القصبي (الوزير المرافق)، ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز الشمري.

فيما حضر من الجانب العراقي، وزير الخارجية فؤاد حسين، ووكيل جهاز المخابرات الوطني ماجد علي حسين، ومدير المكتب الخاص لرئيس الوزراء أحمد نجاتي، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون المراسم حسنين رشيد الشيخ.

وبعدها، زار الكاظمي العاصمة الايرانية طهران، وأكد الاتفاق مع الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي على التهدئة في المنطقة.

وقال الكاظمي في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الإيراني: "اتفقنا على دعم الهدنة في اليمن والمنطقة"، مبيناً أنه "اتفقنا على تذليل تحديات الأمن الغذائي في المنطقة، وعلى تعزيز التعاون الثنائي بين العراق وإيران".

وأضاف "ناقشنا تحديات المنطقة والتعاون المشترك"، مبينا "جئنا لبحث العلاقات التاريخية الثقافية والدينية مع الجمهورية الإسلامية".

وتابع أنه "اتفقنا على تعزيز العلاقات التجارية واتفقنا على وضع برنامج لدعم زيارة الأربعينية"، مبينا أنه "في السابق رفعنا التأشيرات في المطارات العراقية وفي الأسابيع الماضية رفعناها ضمن الحدود البرية وضمن حدود معينة". وأردف "إننا مقبلون على الزيارة الأربعينية وسنستقبلهم بكل حفاوة".

فيما بعد، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الذي وصل إلى طهران ، نقل رسالة من المملكة العربية السعودية، مشيرًا ،في الوقت ذاته، إلى أن المحادثات مع السعودية ستستأنف قريبًا في بغداد.

وقال خطيب زاده خلال مؤتمر صحفي ”الكاظمي نقل لنا رسالة من الرياض وناقشنا معًا موعد الجولة المقبلة في بغداد التي ستكون على مستوى دبلوماسي“، مشيدًا بالدور العراقي في الوساطة بين طهران والرياض.

وبين خطيب زاده ”سنعلن عن موعد الجولة المقبلة للحوار بين إيران والمملكة العربية السعودية في الأيام المقبلة“ مشيرًا إلى أن السعودية مستعدة لمواصلة المفاوضات على المستوى الدبلوماسي.

ولفت إلى أن ”المسؤولين الإيرانيين ناقشوا مع الكاظمي المستجدات في شمال العراق وسوريا، وأكدنا أن الحرب والعمليات العسكرية لن تؤدي إلى السلام“.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©