"صفر كوفيد لخمس سنوات".. تصريح لمسؤول صيني يثير الغضب


  • 693
  • عربي ودولي
  • 2022/06/28 21:31

بغداد اليوم _ متابعة

سارع المراقبون الصينيون للإنترنت المحلي إلى حذف اقتباس لمسؤول كبير بالحزب الشيوعي الصيني في وسائل الإعلام الرسمية قال فيه إن سياسية صفر كوفيد ستبقى قائمة "على مدى الخمس سنوات المقبلة".

وقالت شبكة "سي إن إن" الإخبارية إن ذلك يأتي ضمن محاولات لترويض رد الفعل العنيف على الإنترنت بشأن سياسات البلاد في التعامل مع الوباء.

ذكرت "بكين ديلي"، وهي الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي في وقت سابق أن رئيس الحزب في المدينة، تساي تشي، قال، الاثنين، إنه "على مدى السنوات الخمس المقبلة، ستنفذ بكين بحزم تدابير السيطرة على وباء كوفيد-19 وتلتزم بـ "صفر كوفيد لمنع الحالات القادمة من الوافدين والإصابات المحلية من التفشي".

وأثارت إشارة تساي، الحليف المقرب للرئيس الصيني، شي جينبينغ، إلى "السنوات الخمس المقبلة" رد فعل عنيف على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.

وردا على ذلك، حذفت صحيفة "بكين ديلي" العبارة، واصفة إياها بأنها "خطأ في التحرير" بينما تركت ملاحظاته الأخرى في المقال حول ضوابط الوباء دون تغيير.

واستعرضت شبكة "سي إن إن" الأميركية المقال بأكمله الذي ناقش فيه تساي مطولا إمكانية الحفاظ على سياسات عدم انتشار فيروس كورونا في العاصمة بكين خلال فترة الخمس سنوات المقبلة.

وقال تساي في المقال ذاته إن ضوابط الوباء التي ستظل سارية تشمل اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل الروتينية، وقواعد الدخول الصارمة، والفحوصات الصحية المنتظمة في الأحياء السكنية والأماكن العامة، بالإضافة إلى المراقبة والاختبار الصارمين للأشخاص الذين يدخلون بكين ويغادرونها.

وانتشر في موقع "ويبو" المرادف لتويتر في الصين هاشتاغ بعنوان "للسنوات الخمس المقبلة" والذي تم حظره من قبل المراقبين الرسميين.

كتب أحد المستخدمين على موقع "ويبو": "يجب أن أعيد التفكير فيما إذا كان ينبغي أن أستمر في البقاء في بكين على المدى الطويل".

وقال مستخدم آخر "على مدى السنوات الخمس المقبلة ... ما هو الهدف من أن نكون على قيد الحياة".

وتواصل الصين إغلاق مدن بأكملها بسبب عدد قليل من الإصابات بكوفيد، حيث يتم إرسال جميع الحالات الإيجابية والمخالطين المقربين إلى الحجر الصحي الحكومي.

وأبلغت الصين عن 23 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد محليا في جميع أنحاء البلاد يوم الأحد، وسجلت كل من بكين وشنغهاي أربع حالات فقط، وفقا للجنة الصحة الوطنية في البلاد.

في أوائل مايو، ضاعف شي من سياسة "صفر كوفيد" خلال اجتماع للجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي -  أعلى هيئة لصنع القرار في البلاد - وأمر المسؤولين وجميع قطاعات المجتمع بالالتزام بـ "قرارات وخطط" الحزب الشيوعي.

ويوم 16 يونيو، قال السفير الأميركي لدى الصين، نيكولاس بيرنز، في حدث على الإنترنت لمعهد بروكينغز إنه يتوقع أن تحافظ الصين على سياسة عدم انتشار كوفيد حتى "الأشهر الأولى من عام 2023" بناءً على إشارات من الحكومة الصينية.

وأدت تلك الإغلاقات إلى حالات استياء عارمة لدى ملايين من سكان المدن بسبب إلزامهم بالبقاء في منازلهم على الدوام جراء تسجيل إصابات محدودة.

لطالما تسببت حالات الإغلاق الصارمة للمدن الصينية، بما في ذلك بكين وشنغهاي، مما أدى إلى إحداث فوضى في النشاط الاقتصادي وإلحاق الضرر بسوق العمل.

في مايو، وصل معدل البطالة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عاما إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 18.4 بالمئة.

 




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©