النيجير تستثمر "بول البشر"


  • 359
  • منوعات
  • 2022/06/27 20:02

بغداد اليوم - متابعة

في محاولة لإحياء المحاصيل المحتضرة في جمهورية النيجر، يستخدم العلماء سمادا غنيا بالمعادن ومنخفض التكلفة ويمكن الوصول إليه بسهولة وهو البول البشري.

ويقوم فريق من الباحثين من النيجر والمملكة المتحدة وألمانيا بدمج Oga، البول المعقم، مع السماد العضوي لزيادة إنتاج عناقيد الدخن اللؤلؤي، وهو حبوب صيفية قوية وسريعة النمو.

واختبر الخليط في المزارع من عام 2014 حتى عام 2016، حيث أظهر زيادة بنسبة 30% في المحاصيل مقارنة بالمزارع التي لم يتم تخصيبها بالبول.

وقال أحد المزارعين في مقطع فيديو: "المشكلة الوحيدة هي أن الرائحة ليست جيدة تماما. أغطي أنفي دائما عندما أضع البول وهذه ليست مشكلة كبيرة".

وتعاني النيجر، الواقعة في غرب إفريقيا، من حالات جفاف شديدة بسبب تغير المناخ، ما يؤدي إلى موت المحاصيل والجوع.

وكانت القضية متطرفة لدرجة أنه في عام 2014 لم يكن أمام المزارعين خيار سوى استخدام مبيدات آفات خطيرة من السوق السوداء، حيث لم يكن هناك شيء آخر متاح.

ومع ذلك، فقد تدخل العلم لتقديم خيار آمن وبأسعار معقولة.

وعلى الرغم من أن فكرة استخدام البول البشري لتخصيب المحاصيل تبدو مثيرة للاشمئزاز، فقد تم استخدامها منذ آلاف السنين بسبب مغذياتها - الفوسفور والنيتروجين والبوتاسيوم - وهي نفسها الموجودة في الأسمدة التجارية.

وأضاف فريق الباحثين، بقيادة هناتو موسى من المعهد الوطني للبحوث الزراعية في النيجر، لمسة عصرية إلى الممارسة القديمة.

ومن خلال العمل مع مجموعة من النساء النيجريات، قام موسى وفريقه بتعليم المزارعين كيفية تعقيم البول وتخزينه بشكل صحيح.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©