النفط الروسي يتجه الى آسيا بعد حظره اوروبيا


  • 382
  • اقتصاد
  • 2022/05/19 20:55

بغداد اليوم- متابعة

ستصدر روسيا النفط الذي رفضت أوروبا استيراده إلى آسيا والمناطق الأخرى حول العالم، طبقًا لنائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك.

تتلقى الدول الأوروبية 4 ملايين برميل من النفط الروسي يوميًا، إلا أن الحرب الروسية على أوكرانيا المستمرة منذ فبراير/شباط الماضي، دفعت بالاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على واردات النفط الروسي.

تمد روسيا دول الاتحاد بـ 40% من احتياجاته من الغاز و27% من احتياجاته من النفط.

أضاف نوفاك، في تصريح اليوم الخميس، أن حظر أوروبا للنفط الروسي سيدفعها لخسائر كبيرة بسبب لجوئها للخام الأعلى سعرًا من المناطق الأخرى.

أعلن الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء عن خطة استثمارية تصل قيمتها إلى 315 مليار دولار للاستغناء عن النفط الروسي بحلول عام 2030.

تشمل الخطة استثمارات بقيمة 10.5 مليار دولار للبنية التحتية للغاز، و2.1 مليار دولار للنفط على أن يخصص الباقي لاستثمارات الطاقة النظيفة.

أدت العقوبات إلى انخفاض إنتاج النفط الروسي في أبريل/ نيسان بنسبة 9% عن الشهر السابق له.

بلغ إنتاج روسيا النفطي 9.16 مليون برميل يوميًا في أبريل/نيسان، وفقًا لبيانات من مصادر ثانوية جمعتها أوبك +، بانخفاض نحو 860 ألف برميل يوميًا من مارس/ آذار ونحو 1.2 مليون برميل يوميًا عن إنتاج السعودية حليف أوبك+.

ويمثل ذلك أكبر انخفاض في إنتاج البلاد منذ انهيار الاتحاد السوفياتي في التسعينيات، إلا أن نوفاك أشار إلى أن صادرات بلاده من النفط تتعافى تدريجيًا وأن قطاع الطاقة في البلاد ليس في أزمة.

وأضاف نوفاك أن إنتاج روسيا من الفط زاد بما يتراوح بين 200 ألف و300 ألف برميل يوميًا في مايو/ أيار مع توقع استعادة المزيد من الأحجام الشهر المقبل.

توقع المستشار الرئاسي الروسي، مكسيم أوريشكين، في تصريح اليوم الخميس ألا يتعدى انكماش الاقتصاد الروسي 5% خلال عام 2022.

ويعد الرقم أكثر تفاؤلا من توقعات وزارة الاقتصاد الروسي هذا الأسبوع بانكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7.8%.

وكانت الوزارة بالفعل خففت من تشاؤمها تجاه الانكماش، الذي توقعت أن يصل أكثر من 12% مع بداية الحرب، فيما قد يكون أكبر انخفاض في الناتج المحلي الإجمالي منذ أعقاب الأزمة منذ سقوط الاتحاد السوفييتي.

 




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©