الكاظمي: من المعيب ألا يتم إنجاز معاملات المواطنين إلا بدفع الرشا ـ عاجل


  • 711
  • سياسة
  • 2022/05/18 13:45

بغداد اليوم – بغداد

علق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، على عدم اكمال معاملات المواطنين في امانة بغداد والفساد ودفع الرشا فيها.

وقال الكاظمي، خلال زيارته للامانة حسب بيان لرئاسة الوزراء تلقته (بغداد اليوم)، انه "من المعيب جداً ألّا يتم إنجاز معاملات المواطنين إلا من خلال دفع الرشاوي، والمطلوب منكم العمل على أتمتة العمل في دوائر أمانة بغداد للقضاء على الفساد وتقديم الخدمات بنحو أسرع وأكبر".

ودعا "المواطنين إلى تقديم شكاواهم إلى مكتب رئيس الوزراء، حول المساومات ودفع الرشاوي التي يتعرضون لها وسنفتح تحقيقاً بشأنها".

وأضاف، ان "بغداد عاصمة السلام، وأول جامعة كانت في بغداد على ضفاف نهر دجلة، وهي المدرسة المستنصرية، اذ ان بغداد اليوم تعيش معاناة كبيرة وإهمالاً واضحاً على الرغم من الدعم الحكومي للنهوض بواقع العاصمة".

وتابع " يصيبنا الحزن والألم حين نرى واقع عاصمتنا بهذا الشكل، وهذا التقصير يمتد لسنوات، وهو أمر لا يليق بنا جميعاً كمسؤولين ؛ لذلك يجب أن يكون هناك جهد استثنائي في بغداد لخلق بيئة اجتماعية، وخدمات بلدية مستقرة؛ مما ينعكس بشكل إيجابي على كل مفاصل الحياة".

وأوضح، ان " لقاؤنا بكم اليوم مبني على الصراحة، وهو فرصة جديدة لبناء وتأهيل العاصمة، يؤسفني أن أرى بغداد بهذا الحال من الزحامات، وتأثير التخطيط العبثي لأصحاب النفوذ؛ مما تسبب في ارتفاع أسعار العقارات في مناطق معينة من المدينة".

وشدد على ضرورة، أن "نعيد تنظيم المشاريع، وأن نعمل على رفع المظاهر التي لا تليق بعاصمة عريقة مثل بغداد، مشيرا الى انه "خلال العواصف الترابية التي مرت مؤخراً كنا نأمل من أمانة بغداد أن تؤدي واجبها وتطلق حملة موازية لتنظيف الشوارع".

وعبر عن اسفه، أن "أرى نصب الحرية وساحة الأمة بهذا الوضع، يجب العمل على مدار 24 ساعة لتأهيلها وهذا ما وجهنا به حالياً ونعمل عليه، مبينا، ان " كل التقارير التي كانت ترفع من أمانة بغداد غير صحيحة عندما ندقق بها، يجب أن يجري العمل بصدق وأن تكون التقارير المرفوعة دقيقة".

وأشار الى، ان "ظاهرة الزحامات المرورية في بغداد غير مقبولة، وهناك بعض السيطرات الأمنية أضحت تشكل وسيلة إعاقة، مبينا انه "أجري جولات يومية وأرى أن بعض السيطرات يحتاج المواطن ساعة ونصف لعبورها، فكيف ستكون ثقة المواطن بالقانون".

واكد على "العمل على تفعيل أشارات المرور في شوارع بغداد، لإيجاد تنظيم للمرور بشكل قانوني وتقليل الزحامات".

وأوضح "من المؤسف أن يتحول شارع الرشيد إلى منطقة صناعية ومن المؤسف أيضاً أن لا يتم التمييز بين المناطق الشعبية والمناطق الأخرى في بغداد، وهذا الأمر يحتاج إلى إعادة تنظيم".

ودعا " كل المحافظات والوزارات والجهات الساندة للخروج إلى الشوارع واستنفار الجهود لتنظيف الأزقة والأشجار من مخلفات العواصف الترابية، ويجب إعداد دراسات لإيجاد الحلول لموضوع تلك العواصف".

وكشف عن قراره "بعدم استثمار معكسر الرشيد وتحويله إلى متنزهات عامة، ووجهنا أيضاً بحماية ما تبقى من المساحات الخضراء في بغداد، ووجهنا بوضع قواعد عمل غير قابلة للاجتهاد وتوحيد العمل بين دوائر البلدية، وفي ذات الوقت لا يمكن السكوت عن البيروقراطية".

وشكر الأمانة على "العمل المنجز في شارع المتنبي، ونوجهكم بالعمل على تكرار التجربة في شوارع ومناطق بغداد الأخرى، موضحا، ان "مشروع مترو بغداد يعد من المشاريع المهمة التي تحتاجها العاصمة، ويجب البدء به بأسرع وقت، وأيضاً العمل بمشروع النقل النهري، بطريقة تليق بالمواطنين من خلال توفير محطات وقوف منظمة".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©