الدفع مقابل التغريد.. تفاصيل خطة ماسك لتويتر


  • 584
  • علوم و تكنولوجيا
  • 2022/05/07 21:43

بغداد اليوم - متابعة 

قدم رجل الأعمال الأميركي، إيلون ماسك، الذي استحوذ على تويتر مؤخرا، عرضا مفصلا عن خططه لموقع التغريدات الذي يستقطب ملايين المستخدمين عبر العالم.

وفي تفاصيل خطته، التي عرضت خطوطها العريضة، صحيفة نيويورك تايمز، يبدو أن ماسك يطمح لتحقيق ما يربو على 26.4 مليار دولار سنويا بحلول عام 2028، مقارنة بـ 5 مليارات دولار العام الماضي.

كما يهدف المالك الجديد لموقع التغريدات، إلى تقليل اعتماد تويتر على الإعلانات إلى أقل من 50 بالمائة من الأرباح.

الإيرادات الجديدة.. والتغريدات المدفوعة

بحسب خطة ماسك، ستنخفض الإعلانات إلى 45 في المائة، في عام 2028.

وستدر الإعلانات 12 مليار دولار من العائدات لتويتر، بينما تساهم الاشتراكات بنحو 10 مليارات دولار.

وقد تأتي الإيرادات الأخرى من الأعمال التجارية مثل ترخيص البيانات.

كما يطمح تويتر لجلب 15 مليون دولار من أعمال المدفوعات في عام 2023، وفقًا للوثيقة، والتي ستنمو إلى حوالي 1.3 مليار دولار بحلول عام 2028.

وأعمال مدفوعات الشركة اليوم "لا تكاد تذكر" وفق الصحيفة الأميركية.

وكانت هناك تكهنات بأن ماسك قد يقترح فرض الدفع في تويتر، وهو ما قام به فعلا من خلال إعلانه الأخير في تغريدة له، قال فيها إن البعض سيغرد بالدفع.

أعداد المشتركين

يسعى ماسك الوصول إلى 931 مليون مشترك (مستخدم) بحلول عام 2028 بفرض اشتراك بـ 1 دولار في الأسبوع.

كما يتوقع ماسك أن ينمو العدد الإجمالي لمستخدمي تويتر من 217 مليونًا في نهاية العام الماضي، إلى ما يقرب من 600 مليون في عام 2025 و 931 مليونًا بعد ست سنوات من الآن.

وسيأتي معظم هذا النمو من الأعمال المدعومة بالإعلانات على تويتر، بما في ذلك Twitter Blue، والتي يدفع المستخدمون مقابلها 3 دولارات شهريًا.

سياسة التوظّيف

بعد تسريح المئات، يتوقع ماسك أن يكون لدى تويتر 11072 موظفًا  وفقًا للوثيقة، بارتفاعً يبلغ حوالي 7500 مقارنة بعددهم اليوم.

إلى حين ذلك، يتوقع ماسك أن يرتفع العدد إلى 9225 موظفًا في عام 2022، ثم ينخفض إلى 8332 موظفًا في عام 2023 قبل أن يرتفع مرة أخرى.

ومن المرجح أن يتخلى ماسك عن بعض الموظفين مباشرة بعد توليه المنصب، قبل أن يجلب مواهب جديدة في الهندسة، حسبما قال شخص مطلع لـ"نيويورك تايمز".

رفع التدفق النقدي الحر إلى 9.4 مليار دولار

سيضيف تويتر حوالي 13 مليار دولار من الديون كجزء من خطة الاستحواذ التي وضعها ماسك.

ويرجح خبراء أن يسدد هذا الدين على أنه "تدفق نقدي حر"، وهو مقياس لمقدار الأموال التي يجب على الشركة تخصيصها لخدمة ديونها.

ومن المقرر أن ينمو التدفق النقدي الحر إلى 3.2 مليار دولار في عام 2025 و 9.4 مليار دولار في عام 2028 ، وفقًا للعرض التقديمي.

ووفقًا لذات الوثيقة، سيرتفع التدفق النقدي الحر حتى مع ارتفاع نفقات التشغيل والتكاليف أيضًا.

يذكر أن ماسك أكد، الأربعاء، أنه ضمن مبلغ 7.14 مليارات دولار لتمويل شراء تويتر ذاكرا بين المستثمرين لاري إيليسون أحد مؤسسي شركة "أوراكل" ورجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال.

وفي وثيقة رفعها إلى الهيئة الناظمة للبورصة الأميركية SEC ذكر ماسك صاحب شركتي تيسلا وسبايس إكس ما مجموعه 19 مستثمرا وافقوا على المساهمة في شراء شبكة التواصل الاجتماعي هذه.

وسيساهم الملياردير لاري إيليسون الذي شارك في تأسيس مجموعة "أوراكل" للمعلوماتية، بمليار دولار.

ومن بين كبار المساهمين صندوق الاستثمارات "سيكويا كابيتال" (800 مليون دولار) وفاي كابيتال (700 مليون) فضلا عن منصة تبادل العملات المشفرة "باينانس" (500 مليون دولار).

أما الأمير الوليد بن طلال فسيضع بالتصرف نحو 35 مليون سهم يملكها في تويتر ما أن تنجز عملية البيع من أجل المحافظة على مشاركة في رأسمال الشركة التي يريد ماسك سحبها من التداول في بورصة نيويورك.

 

 




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©