شركة ستزرع روبوتات صغيرة بدماغ الإنسان قد تسهم بعلاج مرض نادر للأطفال


  • 749
  • علوم و تكنولوجيا
  • 2022/04/16 19:48
  • ak

بغداد اليوم-متابعة

تعتزم شركة أمريكية إجراء تجاربها السريرية الأولى على البشر، لاختبار روبوتات صغيرة قابلة للحقن في دماغ الإنسان، ويمكن التحكم فيها باستخدام تقنيات تعتمد على المغناطيس، وقد تتحول بذلك الفكرة من مجرد ضرب من الخيال العلمي إلى حقيقة. 

وكالة الأنباء الفرنسية قالت إن شركة  "بايونوت لابس" ستجري تجاربها على البشر بعد نحو عامين فقط، وقال المشارك في تأسيس الشركة، رئيسها التنفيذي مايكل شبيغل ماكر إنّ "فكرة الروبوت الصغير ظهرت قبل أن أولَد".

أضاف ماكر أن من "بين الأمثلة المعروفة على قدم ظهور الفكرة كتاباً ألّفه أيزك أزيموف وفيلماً بعنوان، فانتاستك فويدج، ويتحدث عن طاقم من العلماء يذهبون عبر مركبة فضاء صغيرة إلى الدماغ بهدف معالجة جلطة دموية".

بعدما كانت التقنية الكامنة وراء فكرة الروبوتات الصغيرة "من قبيل الخيال العلمي في خمسينات القرن الفائت وستيناته"، أصبحت حالياً "حقيقة علمية"، بحسب ماكر، مثلما تحتوي الهواتف المحمولة حالياً على مكوّنات قوية بحجم أصغر من حبة الأرز.

يقول العالم البالغ من العمر 43 عاماً في حديثه للوكالة الفرنسية، خلال جولة داخل مركز البحث والتطوير التابع لشركته في لوس أنجلوس: "نريد أن نحوّل الفكرة القديمة إلى حقيقة".

فمن خلال العمل إلى جانب معاهد أبحاث "ماكس بلانك" المرموقة في ألمانيا، اعتمدت الشركة الطاقة المغناطيسية لدفع الروبوتات، بدل اللجوء إلى التقنيات الضوئية أو فوق الصوتية، لأنّ هذه التقنية لا تتسبب بضرر لجسم الإنسان.

تُربط لفائف مغناطيسية موضوعة خارج دماغ المريض بجهاز كمبيوتر، يمكنه التحكّم مِن بُعد وبدقة بالروبوت الصغير المحقون في الجزء المصاب من الدماغ، قبل إزالته من خلال اعتماد المسار نفسه.

كما أن الجهاز بأكمله يمكن نقله بسهولة، وهو عكس جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، ويحتاج إلى كهرباء أقل بعشر مرات إلى مئة مرة.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©