العفو الدولية تحث طهران على إطلاق سراح ناشطة ايرانية دافعت عن حقوق المثليين في كردستان العراق - عاجل


  • 696
  • تقارير مترجمة
  • 2022/01/26 11:41

بغداد اليوم - ترجمة: ياسمين الشافي

حثت منظمة العفو الدولية إيران، اليوم الاربعاء، على إطلاق سراح ناشطة إيرانية من مجتمع المثليين، محتجزة منذ ثلاثة أشهر بتهم تتعلق بظهورها في فيلم وثائقي بثته هيئة الإذاعة البريطانية حول حقوق المثليين في كردستان العراق.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان نشره موقع "SBS” الاسترالي وترجمته (بغداد اليوم) إن "زهرة صديقي حمداني كانت تقيم في كردستان العراق لكن الحرس الثوري الإيراني اعتقلها في 27 تشرين الأول أثناء محاولتها الفرار إلى تركيا المجاورة".

واضافت انه "بعد فترة 53 يوما من الحجز القسري في الحبس الانفرادي في مدينة أورومية شمال غرب إيران، مثلت في كانون الثاني أمام النيابة العامة الإيرانية ووجهت لها تهمة نشر الفساد في الأرض والترويج للمثلية الجنسية".

وقالت منظمة العفو إن "الاتهامات نابعة من دفاعها العلني عن حقوق مجتمع الميم على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها وظهورها في فيلم وثائقي بثته هيئة الإذاعة البريطانية في مايو 2021 حول الانتهاكات التي يعاني منها أفراد مجتمع الميم في إقليم كردستان بشمال العراق".

يُذكر ان زهرة كانت قد قررت مغادرة كردستان بعد أن احتجزتها السلطات الإقليمية هناك، يبدو أنها عبرت الحدود إلى إيران مرة أخرى قبل أن تسعى للتوجه إلى تركيا.

واضافت المنظمة: "يجب على السلطات الإيرانية الإفراج فوراً عن زهرة صديقي الحمداني ، المحتجزة ظلماً منذ تشرين الأول 2021 بسبب ميولها الجنسية الحقيقية أو المتصورة وهويتها الجنسية ودفاعها العلني عن حقوق مجتمع الميم".

كثيرا ما ينتقد النشطاء معاملة إيران لأفراد مجتمع الميم.

قالت زهرة قبل مغادرة إقليم كردستان إنها أرسلت مقاطع الفيديو الجماعية لنشرها في حال فشلت في الوصول إلى بر الأمان.

واضافت في أحد مقاطع الفيديو: "نحن مجتمع المثليين نعاني بشكل دائم من المجتمع ،سنبقى صادقين مع أنفسنا".

وأوضحت "آمل أن أحصل على الحرية"، زاعمة أنها "تعرضت للتعذيب بأساليب من بينها الصعق بالكهرباء أثناء احتجازها لدى الأكراد العراقيين".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©