بين ممتعض ومتفاجئ.. لاعبون بالمنتخب الوطني قد يواجهون الإقصاء الأبدي ويونس محمود يعلق


  • 1,249
  • رياضة
  • 2022/01/20 17:26
  • ak

بغداد اليوم-بغداد

تباينت الآراء في الشارع الكروي الرياضي حول تصريحات اعلامية تخص تجديد جوازات لاعبي المنتخب الوطني أدت إلى أبعادهم عن أي مباراة مستقبلية لأسود الرافدين.

 فالبعض تفاجئ و الاخر امتعض و آخرون أعترضوا على آلية إقصاء الاعبين  من المنتخب الأول بهكذا سيناريو حزين و مهين الأول بكرة القدم و ذلك بعد تصريح مشرف المنتخب الوطني و النائب الثاني لرئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم يونس محمود عندما صرح جهارا نهارا ان أي لاعب بالمنتخب الوطني ممن زورت أعمارهم سابقا عندما لا تجدد جوازات سفرهم سوف يبعدون إلى الأبد من قوائم اسود الرافدين كون الاعمار الموجودة في جوازات بعض لاعبي المنتخب غير صحيحة و لكنها مثبته بمعلومات و قاعدة بيانات الاعب في الاتحاد الدولي و الآسيوي و لكن عندما يجدد الاعب جواز سفره سيرجع للمعلومات الصحيح قبل التزوير و بالتالي سيكون لديه جواز سفر فيه معلومات مختلفة عن قاعدة بياناته في الفيفا و الاتحاد الآسيوي و بالتالي و بحسب اللوائح فإنه لا يحق له تمثيل المنتخب مطلقا و تحت أي ظرف كان. 

حيث كان ذلك جواب السفاح يونس محمود بعد استبعاد لاعبين مهمين من المنتخب بسبب جوازات السفر و عن توجه الإنحاد الحالي من الاستغناء عن لاعبين مهمين و بقاء المنتخب فقط لصاحبي الاعمار الصحيحة. 

 

من جانبه قال المدرب مظفر جبار ان ابعاد لاعبين مهمين عن المنتخب الوطني بهذه الفترة قرار صعب ينعكس سلبا على المنتخب الوطني الذي لا زال بالمنافسة بتصفيات كأس العالم و لكن لابد أن يعلم الجميع أن الموضوع ليس من اختصاص الاتحاد لأن البطاقة الوطنية الموحدة جعلت تزوير اعمار الاعبين لأجل المشاركة في بطولات الفئات العمرية سابقا ليس كما هو الحال الان.

و الآن بدأ التوجه الصحيح بصناعة فرق سنية بفئات المنتخبات جميعها باعمار صحيحة سينعكس إيجابا على المنتخب الوطني العراقي و لكن ليس بالمستقبل القريب بكل تأكيد.

لكن الصحفي الرياضي علاء البصري اختلف بالطرح و أكد ان قرار رفع يد الاتحاد عن الاعبين و عدم مساعدتهم بالوقت الحالي في معالجة مشكلة أعمارهم الحقيقية في جوازات سفرهم سيودي إلى نتائج كارثية للمنتخب الوطني بكرة القدم و المقامرة بسمعة الكرة العراقية. 

كان الافضل و بما انه رئيس الاتحاد الحالي عدنان درجال هو ذاته وزير الشباب و الرياضة ان يجلس مع الجهات المختصة و الوصول إلى حلول مرضية لا تضر بنتائج المنتخب الوطني و لا حتى بسمعة الاعبين ممن يمثلون المنتخب و هم اعمدة اساسية بقائمة اسود الرافدين.

يذكر أن عدة لاعبين استبعدوا بسبب مشاكل إدارية بجوازات سفرهم بحسب الكادر الفني و الإداري الذي صرح بأن ابعاد لاعبين مثل سعد ناطق و جلال حسن و علاء مهاوي بالإضافة إلى محمد داوود و احمد باسل هي بسبب وجود مشاكل بجوازات سفرهم تمنعهم من التواجد مع المنتخب الأول بأي مناسبة كروية خارج البلد.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©