العثور على مسجد للصلاة يعود للقرن الثاني عشر تحت مسجد النوري في الموصل - عاجل


  • 1,476
  • تقارير مترجمة
  • 2022/01/19 12:18

بغداد اليوم - ترجمة ياسمين الشافي

قال منقبين ومديرو مواقع ، اليوم الاربعاء، إن قاعة للصلاة تعود إلى القرن الثاني عشر ، اكتُشفت تحت مسجد النوري،في الموصل بمحافظة نينوى، اثناء اعمال اعادة الأعمار.

وتعرض المسجد، إلى جانب مأذنته المائلة ، لأضرار جسيمة قام بها داعش ، وذلك خلال اعلان الخلافة من قبل التنظيم وما تلاه معارك طرد التنظيم من الموصل في عام 2017.

وبحسب تقرير وكالة الانباء الفرنسية ، فرانس برس، ترجمته (بغداد اليوم) ، قال خير الدين ناصر ، مدير دائرة الآثار والتراث في محافظة نينوى ، انه"تم العثور على غرفة الصلاة أثناء أعمال التنقيب تحت المسجد"

واضاف ناصر إنه تم "اكتشاف أربع غرف إضافية للوضوء تحت غرفة الصلاة"

ولفت الى ان "هذه الغرف مترابطة ومبنية من الحجر والجص".

واشار الى ان "هذا الاكتشاف يتيح معرفة أفضل بسطح مسجد النوري وغرفة الصلاة القديمة هذه ، وكذلك أحواض الوضوء الموجودة هناك"

وتابع ناصر إن "كل غرفة من غرف الوضوء يبلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار وعرضها 3.5 أمتار".موضحاً انها"على بعد حوالى ستة امتار من الارض".

ووضح أن "أسس قاعة الصلاة القديمة أكثر اتساعًا من أساسات المصلى التي بنيت في الأربعينيات".

وبينّ إن "الاكتشاف يزيد من أهمية هذا الموقع التاريخي والأثري".

يُذكر انه "تم إجراء الحفريات من قبل مديرية الاثار والتراث ، بدعم من اليونسكو وبتمويل من الإمارات العربية المتحدة"

وتم تشييد المسجد عام 1172 ، ولكن تم تدمير جزء كبير منه وإعادة بنائه عام 1942 ، باستثناء مأذنته التي استمرت.

وجمعت اليونسكو أكثر من 100 مليون دولار في عام 2019 كجزء من مبادرتها "لإحياء روح الموصل".

وتعهدت الإمارات بحوالي نصف الأموال، ومن المتوقع أن تكتمل أعمال إعادة الإعمار بنهاية عام 2023.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©