الهيئات الممثلة لمسلمي فرنسا تشهد إعادة هيكلة


  • 677
  • عربي ودولي
  • 2022/01/09 22:09

بغداد اليوم - متابعة

أكدت الحكومة الفرنسية خلال الأسبوع الحالي تشكيل "منتدى الإسلام في فرنسا" الذي يهدف للحلول مكان المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذي يتعرض سجله لانتقادات بعد 20 عاما على تشكيله.

وأكد رئيس هذا المجلس محمد موسوي الجمعة أن مؤسسته "لم تعد قابلة للاستمرار" وينبغي أن تحل نفسها. وأعرب عن تأييده مبادرة الحكومة تنظيم "منتدى الإسلام في فرنسا" في الأسابيع المقبلة بمشاركة "80 إلى 100 شخص" من مسؤولين ثقافيين وأئمة وأفراد من المجتمع المدني في باريس للبحث في أربعة مواضيع منها إعداد الأئمة وتنظيم الديانة والأعمال المناهضة للمسلمين.

وبدأت أربع مجموعات عمل من الآن الاجتماع عن بعد على ما أكدت وزارة الداخلية الفرنسية، مضيفة أن المنتدى سيجتمع "سنويا" بعد ذلك.

وتهدف هذه المبادرة التي أكدها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء خلال لقاء مع السلطات الدينية إلى التوصل إلى تمثيل للإسلام يستند إلى الأطراف المحليين بما يشكل استكمالا لاجتماعات عقدت على صعيد المقاطعات في السنوات الأخيرة. وتهدف خصوصا إلى وضع حد لعمليات التعطيل المتواصلة داخل المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

أسس المجلس في العام 2003 وشكل المحاور الرئيسي للسلطات الفرنسية وهو مؤلف من حوالي عشرة اتحادات مساجد غالبيتها قريبة من الدول الأصلية للمصلين فيها مثل المغرب والجزائر وتركيا.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©