اكتشاف بقايا أحفورية لقطيع مكون من 11 ديناصورًا في إيطاليا


  • 357
  • تقارير مترجمة
  • 2021/12/04 20:55

بغداد اليوم - ترجمة

تم العثور على مجموعة أحافير، اليوم السبت، لقطيع مكون من 11 ديناصورا، بما في ذلك أكبر وأكمل هيكل عظمي لديناصور تم العثور عليه في البلاد.

وبحسب تقرير صحيفة الغارديان البريطانية، الذي ترجمته (بغداد اليوم)، أنه "على الرغم من اكتشاف بقايا ديناصور معزولة في إيطاليا منذ التسعينيات، فقد تعرف علماء الحفريات الآن على مجموعة كاملة في موقع فيلاجيو ديل بيسكاتوري، وهو محجر سابق من الحجر الجيري بالقرب من مدينة تريستا الساحلية الشمالية الشرقية".

وأضاف: "وتعود البقايا المتحجرة إلى نوع عاش قبل 80 مليون سنة ووصل طوله إلى خمسة أمتار".

وقال فيديريكو فانتي، الاستاذ في جامعة بولونيا، إن "ايطاليا ليست معروفة بالديناصورات، وعلى الرغم من اننا شهدنا بعض المرات المحظوظة في الماضي، الا ان لدينا الان قطيعا كاملا مت الديناصورات في موقع واحد".

واشتهر موقع فيلاجيو ديل بيسكاتوري بالديناصورات لأول مرة في عام 1996 بعد اكتشاف هيكل عظمي لديناصور أطلق عليه علماء الحفريات اسم "أنطونيو" واعتقدوا في البداية أنه "نوع قزم". ولكن الاكتشافات الأخيرة تجادل في هذا الأمر، حيث يعتقد الآن أن أنطونيو كان ديناصورا شابا وجزءا من القطيع نفسه. وقد تم تسمية أكبر بقايا متحجرة بين المجموعة برونو.

وأضاف فانتي: "برونو هو الأكبر والأقدم في المجموعة، والهيكل العظمي الأكثر اكتمالا لديناصورات تم العثور عليه في إيطاليا. كنا نعرف أن هناك ديناصورات في الموقع بعد اكتشاف أنطونيو، ولكن حتى الآن لم يتحقق أحد في الواقع لمعرفة عدد الديناصورات بالدقة ،ما لدينا الآن هو عظام متعددة تنتمي إلى القطيع نفسه".

وتم العثور على بقايا متحجرة للأسماك والتماسيح والزواحف الطائرة وحتى الروبيان الصغير في الموقع، الذي كان قبل 80 مليون سنة جزءًا من منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​القديمة.

وتابع فانتي: "هذا رائع للغاية حيث يمكننا معرفة نوع البيئة التي عاشت فيها الديناصورات وماتت فيها. خلال تلك الفترة ، كانت المنطقة قريبة جدًا من الشاطئ في بيئة استوائية دافئة ورطبة قادرة على إطعام قطيع الديناصورات".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©