هل يمثل المتحور الجديد لكورونا نهاية الجائحة؟


  • 938
  • اخبار كورونا
  • 2021/11/29 20:54

بغداد اليوم - ترجمة

قال الخبير الصحي الألماني كارل لوترباخ، اليوم الاثنين ، أن المتغير الجديد ، أوميكرون ، يمكن أن يمثل نهاية لوباء كورونا التاجي.

ونقل موقع "daily mail” الامريكي بيان للوترباخ ترجمته (بغداد اليوم) ، إن "التقارير الأولية تشير إلى أن أوميكرون يمكن أن يكون هدية عيد الميلاد وقد يسرع من نهاية الوباء"

وأشار إلى أن المتغير "يحتوي على العديد من الطفرات - 32 على البروتين الشائك وحده ، اي ضعف عدد الطفرات دلتا ، مما قد يعني أنه قد يكون أقل فتكًا ، بما يتماشى مع كيفية تطور معظم فيروسات الجهاز التنفسي"

بهذا الصدد ، قال البروفيسور بول هانتر ، خبير الأمراض المعدية في جامعة إيست أنجليا ، إن النظرية "قد تثبت صحتها".

واضاف إن "المستويات العالية من العدوى السابقة والتطعيم قد يوفران الحماية ضد السلالة"

يشار الى انه حذر العلماء منذ فترة طويلة من أنه من غير المرجح القضاء على الفيروس التاجي ، لكنه سينتقل بدلاً من ذلك إلى فيروس أكثر اعتدالًا يشبه نزلة البرد.

ومع ذلك ، حذر الخبراء اليوم من أنهم بحاجة إلى أسبوعين على الأقل لتحديد تأثير متغير اوميكرون ، نظرًا للوقت الذي يستغرقه شخص ما ليصبح على ما يرام بعد الإصابة بالسلالة.

تم الكشف عن البديل الجديد لأول مرة الأسبوع الماضي وتتركز معظم الحالات في جنوب إفريقيا ، حيث ارتفعت الإصابات اليومية إلى 6048 يوم السبت ، بزيادة قدرها 20 ضعفًا عن 306 اختبارًا إيجابيًا تم تسجيلها قبل أسبوعين. لكن الوفيات ظلت ثابتة حتى الآن ، حيث تم تسجيل 20 حالة يوم السبت.

وقال الأطباء إن الأعراض بين المرضى خفيفة وتشمل التعب وآلام العضلات والصداع.لكنهم حذروا من أن الحالات الأولى من المتغير اوميكرون- المعروف علميًا باسم B.1.1.529 - في البلاد كانت بين الشباب ، الذين يميلون إلى ارتفاع مستويات الإصابة.

يخشى الخبراء أن التغييرات قد تجعل اللقاحات أقل فعالية بنسبة 40٪؜ في أفضل سيناريو.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©