قد تحدث حرب اهلية.. قوة من الحشد الشعبي تقدم مقترحا عسكريا لشيخ جنكي والاخير يرفض


  • 1,794
  • سياسة
  • 2021/11/29 15:17

بغداد اليوم – بغداد

كشف مصدر امني، اليوم الاثنين، عن قيام قوة من الحشد الشعبي بتقديم مقترحا عسكريا للاهور شيخ جنكي الرئيس المشترك المعزول للاتحاد الوطني الكردستاني الا ان الاخير رفض لخشيته من وقوع حرب اهلية في السليمانية.

وقال المصدر في حديث تابعته (بغداد اليوم)، إن "فصيلا في الحشد الشعبي قدم عرضا للاهور شيخ جنكي، الرئيس المشترك المعزول للاتحاد الوطني الكردستاني، يتضمن إرسال قوة عسكرية كبيرة بمختلف الآليات والأسلحة والمقاتلين الى مقر إقامته في السليمانية، بهدف حمايته من الاعتقال أو الاغتيال".

واضاف أن "شيخ جنكي رفض المقترح، خوفا من وقوع حرب أهلية تشبه ما حصل في منتصف تسعينيات القرن الماضي، مؤكدا أن منزله في منطقة سرجنار بمحافظة السليمانية، يحيط به مئات المسلحين الذين قدموا لحمايته من مختلف الأقضية والنواحي، وخاصة من قضاء رانية التي شهدت اغتيال الضابط مراد كاني، المقرب منه".

واستطرد أن "قوة من الفصيل المسلح التي قدمت عرضها لشيخ جنكي، متواجدة في محافظة كركوك وهي في أتم الجاهزية لهذا الأمر، وبإمكانها الدخول إلى السليمانية خلال أقل من ساعة".

وبين المصدر أن "المقترح جاء بعد وصول معلومات عن جهوزية قوة عسكرية مشتركة لاعتقال شيخ جنكي، وهي مكونة من القوة الذهبية التي تتبع عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني جعفر شيخ مصطفى، وقوة خاصة تتبع رئيس الاتحاد الوطني بافل طالباني، بالإضافة إلى قوة عسكرية من الحزب الديمقراطي الكردستاني".

وتابع أن "هناك مخاوف جدية لدى أنصار شيخ جنكي من استهدافه، وهذا ما دفعه إلى عدم الحضور في مجلس عزاء الضابط المقرب منه الذي اغتيل قبل أيام".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©