كان أسيرا بالعراق.. تشييع رفات ضابط سعودي بعد 31 سنة


  • 1,287
  • محليات
  • 2021/10/21 22:06

بغداد اليوم- بغداد

ووري الثرى، الخميس، الضابط السعودي عبد الله القرني، الذي قتل قبل ثلاثة عقود خلال عملية تحرير الكويت، إثر غزوها من قبل الجيش العراقي إبان حكم رئيس النظام السابق، صدام حسين.

وكان القرني قد أسر على يد الجيش العراقي أثناء حرب "عاصفة الصحراء" "ليعيش ذووه الأمل بعودته حياً، حتى أفادة الجهات الرسمية بوفاته في عام 2008" وفق ما نقلته قناة "الإخبارية" السعودية.

ونقلت قنوات سعودية، مراسم دفن رفات القرني، في جو مهيب في مقبرة "شهداء الحرم المكي".

وقال مراسل القناة إن السلطات السعودية، كانت طالبت بإعادة رفاة جميع الجنود الذين أسروا لدى جيش صدام خلال حرب تحرير الكويت.

وقبل ثلاثين عاماً، غزا صدام حسين دولة الكويت المجاورة عام 1991، وأعلنها "المحافظة رقم 19" ضمن المحافظات العراقية.

وأعاد معارضوه، الذين باتوا في السلطة اليوم، العلاقات مع الجار الإستراتيجي، لكن جراح حرب الخليج الثانية لا تزال قائمة بالنسبة للكويتيين والعراقيين.

واستغرق إصلاح العلاقات بين البلدين 20 عاماً.

ولم ترفع الأمم المتحدة العقوبات التي فرضتها في العام 1990، إلى في العام 2010، أي بعد سبع سنوات من سقوط نظام صدام حسين.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©