بعد اكمال التصاميم النهائية.. الأمم المتحدة تحدد موعدا لانطلاق اعمار مسجد النوري


  • 1,088
  • تقارير مترجمة
  • 2021/10/21 20:10

بغداد اليوم - ترجمة

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، اكمال التصاميم النهائية لمسجد النوري ولكنيستين في مدينة الموصل الأسبوع المقبل، مبينة وجود خطة لبدء اعمال الاعمار فيهما بحلول كانون الأول المقبل.

وشرعت الوكالة الثقافية التابعة للأمم المتحدة، اليونسكو ضمن إطار برنامج إحياء روح الموصل الذي يهدف إلى استعادة المدينة المدمرة، في إعادة بناء المعالم التاريخية للمدينة وذلك بتمويل دولي، بعد ان دمر داعش المسجد الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر ومئذنته المائلة الشهيرة في عام 2017.

وقال باولو فونتاني، مدير اليونسكو في العراق، لصحيفة "ذا ناشيونال" وترجمته (بغداد اليوم): "نحن في المرحلة النهائية قبل بدء العمل، ونخطط للبدء في إعادة بناء مئذنة الحدباء وكنيسة الطاهرة ودير الساعة بحلول كانون الاول 2021 أو كانون الثاني 2022".

واضاف فونتاني: "سيتم بناء المئذنة كما كانت تمامًا، ستكون الأكثر تعقيدًا من حيث إعادة الإعمار مقارنة بأعمال الاعمار الأخرى"، مشيرا الى ان "هناك بعض الحساسيات بشأن الشكل الذي سيبدو عليه المسجد والحديقة المحيطة به وهذا هو السبب الذي جعل منظمة اليونسكو تخطط لعقد المزيد من الاجتماعات بحيث يشعر الجميع بالراحة والطمأنينة دون فقدان أي تفاصيل من قدسية المكان".

واوضح ان: "اليونسكو عقدت اجتماعات كثيرة حتى تتمكن من إجراء محادثة صريحة ومفتوحة حول التصميم النهائي حتى يشعر الجميع بالرضا عن الشكل النهائي"، مبينا ان "الوكالة تريد أن يكون التصميم أقرب ما يمكن إلى ما يريده المجتمع".

يشار الى انه في نيسان الماضي، فاز فريق من ثمانية مهندسين معماريين مصريين في مسابقة دولية لتقديم التصميم لإعادة بناء المسجد.

وقال بعض النقاد إن التصميم يبدو حديثًا للغاية وأنه لا يحمل الهوية العراقية، لكن الحكومة دعمت قرارات الأمم المتحدة، على حد قوله المسؤول.

وتأمل الأمم المتحدة أنه بحلول نهاية عام 2023 ، سيكون الجزء التاريخي من المشروع قد اكتمل.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©