•  °C
  • بغداد
  •  °C
     بغداد
    •  °C
    •  °C
    •  °C
    •  °C
    •  °C

تختصر نصف وقت الرحلات الطويلة.. شركة طيران تقدم طائرة أسرع من الصوت

  • 435
  • علوم و تكنولوجيا
  • 2021/06/10 10:03

بغداد اليوم - متابعة

أبرمت شركة الطيران الناشئة "بوم سوبرسونيك" (BOOM Supersonic) أول عقد لها لتوريد 15 طائرة أسرع من الصوت تعمل على وقود مستدام، لصالح شركة الطيران الأميركية "يونايتد إيرلاينز" (UNITED AIRLINES).

وأشارت الشركة إلى أنه إذا سارت الأمور وفق المخطّط فستتمكّن من بدء نقل الركاب على متن هذه الطائرات، اعتبارا من عام 2029.

وتقوم شركة "بوم سوبرسونيك" الناشئة، ومقرّها في دنفر بولاية كولورادو في الولايات المتحدة الأميركية، بتطوير طائرة ركّاب باسم "أوفرتشر" (OVERTURE) يفترض أن تطير بسرعة 1.7 ماخ (سرعة الصوت تعادل 1.0 بمقياس عداد ماخ) أي ما يقرب من ضعفي سرعة الصوت، ما يعني أنّ "يونايتد إيرلاينز" الأميركية المعروفة ستتمكّن بواسطة هذه الطائرة من تسيير رحلات تجارية تستغرق نحو نصف الوقت الذي تستغرقه اليوم.

وإذا سارت الأمور مع الطائرة الجديدة على ما يرام، فسيتمكّن ركّابها من السفر من نيويورك إلى لندن في غضون 3 ساعات ونصف الساعة بدلا من 6 ساعات ونصف الساعة حاليا، ومن طوكيو في اليابان إلى سياتل أكبر مدن شمال غرب الولايات المتحدة الأميركية المطلة على المحيط الهادي بولاية واشنطن، في زمن قدره 4 ساعات ونصف الساعة، في حين أنها تستغرق اليوم 8 ساعات ونصف الساعة طيران من دون توقف، وستتسع الطائرة "أوفرتشر" لما بين 65 و88 راكبا.

وقالت شركة "يونايتد إيرلاينز" إنّ الاتفاق الذي أبرمته مع  شركة الطيران الناشئة "بوم سوبرسونيك" ينصّ أيضا على إمكانية أن تشتري منها 35 طائرة إضافية من النوع نفسه، ولم تعلن الشركتان عن قيمة الصفقة.

ومن المفترض أن تخرج الطائرة "أوفرتشر" -التي لم تحصل بعد على التراخيص اللازمة من السلطات المختصة- من خط الإنتاج في عام 2025، وأن تحلّق للمرة الأولى في عام 2026، على أن تبدأ بنقل الركاب بحلول عام 2029.

ومن المقرّر أن تعمل هذه الطائرة بنسبة 100% على وقود طيران مستدام.

وذكرت الشركة على موقعها الرسمي أنها تطور محرك الطائرة النفاثة الجديدة بالتعاون مع شركة "رولز رويس" (ROLLS ROYCE).

وصرح بول شتاين، كبير خبراء التكنولوجيا في شركة "رولز رويس" لصناعة محركات الطائرات، بأن شركته تعمل في تصميم الطائرة "أوفرتشر" على إيجاد سبل لزيادة توافر الوقود المستدام وصنع هيكل ومحرك أكثر فاعلية على صعيد استهلاك الطاقة، حيث إن قطاع الطيران يخضع حاليا لضغوط كبيرة لتحسين صورته على صعيد الاستدامة والحفاظ على البيئة.

ولتأمين كميات كافية من هذا الوقود، تعتزم "يونايتد" و"بوم" التعاون لتسريع إنتاج هذا النوع من الوقود المتجدّد.

وتؤكد الشركة الناشئة عبر موقعها الإلكتروني أن نوع الوقود المستدام المستخدم، يتم استخراجه من مواد خام بطريقة مستدامة متجددة على عكس الوقود الأحفوري الذي هو مادة خام متناهية وغير متجددة، وهو ما سيساعد كثيرا في تخفيض نسبة انبعاثات الكربون.

ووفقاً لشركة "يونايتد إيرلاينز" فإنّ تعاونها مع الشركة الناشئة "بوم سوبرسونيك" هو أحد عناصر إستراتيجية الاستثمار الأوسع نطاقا ليونايتد في التقنيات المبتكرة لإتاحة نقل جوي أكثر استدامة.

من جهته، قال بليك شول، الرئيس التنفيذي لـ"بوم سوبرسونيك"، إنّ هذه أول طلبية شراء تتمّ في العالم أجمع لطائرة أسرع من الصوت تعمل بوقود مستدام.

وإذا نجحت "أوفرتشر" في اجتياز كل الامتحانات التي تنتظرها، ستصبح أول طائرة ركاب أسرع من الصوت تطير في العالم أجمع منذ آخر رحلة قامت بها طائرة كونكورد في 2003.

وكونكورد، التي لطالما عانت من قلّة الطلب عليها بسبب تكاليفها الباهظة، سُحبت من الخدمة بعد حادث وقع في عام 2000، عندما تحطّمت طائرة من هذا النوع تابعة لشركة "إير فرانس" (Air France)، عقب وقت قصير من إقلاعها من باريس، في كارثة جوية أسفرت عن مقتل 113 شخصا.

 



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©