• 24 °C
  • بغداد
  • 24 °C
     بغداد
    • الاربعاء
    • 25 °C
    • الخميس
    • 28 °C
    • الجمعة
    • 31 °C
    • السبت
    • 34 °C
    • الاحد
    • 36 °C

فاوتشي: لقاحات فايزر وموديرنا وجونسون فعالة والانتظار غير مجد

  • 474
  • اخبار كورونا
  • 2021/02/28 21:29
  • ht

بغداد اليوم - متابعة

قال مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، إن لقاحات فيروس كورونا الثلاث "فعالة وآمنة بشكل عال"، مؤكدا أن "الانتظار والمفاضلة بين اللقاحات أمر غير مجد".

وأضاف فاوتشي في لقاء مع شبكة ABC، بث، الأحد، إن "علينا التخلص من طريقة التفكير التي تقول إن على الشخص الانتظار لتلقي لقاح شركتي موديرنا وفايزر، لأن أرقامها تظهر فاعلية أكبر من لقاح شركة جونسون أند جونسون".

وأعلنت "إدارة الغذاء والدواء" الأميركية (أف دي إيه)، الأحد، أنها صرحت بـ"الاستخدام الطارئ" للقاح "جونسون آند جونسون" ضد فيروس كورونا المستجد، وهو إجراء رحب به الرئيس الأميركي، جو بايدن، ووصفه بأنه "خبر سار".

وقال فاوتشي إن لقاح جونسون أند جونسون حقق نتائج ممتازة في الاختبارات، وأنه لم تسجل "وفيات أو إصابات شديدة نتيجة بفيروس كورونا في جميع الدول التي اختبر فيها اللقاح".

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز  بوجود إمكانية لتوزيع ملايين الجرعات من اللقاح على الأميركيين بحلول أوائل الأسبوع المقبل.

وأوصت لجنة الخبراء، الجمعة، بإجماع أعضائها، باستخدام الولايات المتحدة اللقاح المكون من جرعة واحدة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما، واعتبرت خلال عملية تصويت أن فوائد استخدامه تفوق المخاطر.

ويتميز اللقاح بأنه يمكن تخزينه في درجات حرارة الثلاجة ما يسهل عملية توزيعه إلى حد كبير.

وقال فاوتشي في اللقاء التلفزيوني إنه "من المهم بالنسبة لجهات الصحة في أميركا أن تقوم بتلقيح الجميع الآن"، مضيفا "أنا أخذت اللقاح لكن لو لم آخذه وكان لقاح جونسون آند جونسون موجودا مقابل الانتظار أسبوعا للحصول على لقاح اخر، فسآخذ لقاح جونسون لأن المهم هو التلقيح بسرعة".

وأضاف الخبير الأميركي أن "القيود المفروضة لمنع انتشار كورونا يمكن أن ترفع تدريجيا إذا أثبتت الدراسات أن من تلقوا التلقيح لديهم حمل فيروس منخفض أو معدوم في قنواتهم التنفسية".

ويعني الحمل الفيروسي المنخفض إمكانية أقل لنقل العدوى إلى الآخرين، ويقول فاوتشي إن من تلقوا اللقاح يجب أن يبقوا محافظين على ارتداء الكمامات، فمن الممكن أن يكونوا حاملين للفيروس، حتى وإن لم يصابوا بالمرض.

وأشار فاوتشي إلى أن الجهات الصحية في الولايات المتحدة تقوم بإعداد دراسات بشأن حجم الحمل الفيروسي لدى من تلقوا اللقاح من أجل اعداد تدابير وتعليمات صحية جديدة.

وقال فاوتشي إن هناك تحضيرات لإنشاء 400 مركز لقاح سيخصص عدد منها لتلقيح المناطق ذات الأقليات الديموغرافية، بالإضافة إلى فرق محمولة لتقليل الفجوة بين الأقليات وبين الأميركيين البيض في تلقي اللقاح.



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©