• 9 °C
  • بغداد
  • 9 °C
     بغداد
    • الخميس
    • 21 °C
    • الجمعة
    • 21 °C
    • السبت
    • 15 °C
    • الاحد
    • 18 °C
    • الاثنين
    • 20 °C

سومو ترد على تقرير لمحطة عربية ألمح لمخالفة العراق اتفاق أوبك+

  • 591
  • محليات
  • 2021/01/14 19:56

بغداد اليوم - بغداد

ردت شركة النفط الوطنية (سومو) على تقرير نشرته محطة عربية ألمح لمخالفة العراق أتفاق أوبك+ بصادراته النفطية الفورية.

وقالت الشركة في توضيح ارستله مخبر خاص لـ (بغداد اليوم ) " "إشارة الى الخبر الذي تم نشره في موقع العربية الاخباري نقلا عن مؤسسة رويترز، بخصوص عرض شركة تسويق النفط شحنتين من النفط الخام الخفيف والمتوسط بكمية (2) مليون برميل لكل نوع، نود إيضاح ما يلي:

1.    ان شحنة نفط خام البصرة الخفيف هي ضمن مستحقات عقود مقاولي الخدمة والعائد من بيعها يدخل في حساب شركة نفط البصرة عن كلفة تشغيل حقل مجنون النفطي.

2.    شحنة نفط خام البصرة المتوسط هي شحنة فورية تقع ضمن تخصيصات عام 2021 من النفط الخام والمخصص لهذا الغرض.

3.    ان الكميات المعروضة للبيع أعلاه من نفط خام البصرة تقع ضمن حدود الإنتاج الملتزم به العراق ضمن اتفاق منظمة أوبك وحلفائها ولا تؤثر على الكميات التي تم الاتفاق عليها بموجب تلك الاتفاقية.

وأكد "إن ما ذكره موقع العربية الإخباري بان الكميات المعروضة هذا الشهر هي أكبر مما تشهده عادة العطاءات الفورية لشركة تسويق النفط في الآونة الأخيرة، وتسبب ضغط على السوق الفورية في الوقت المتوقع ان ينخفض استهلاك السوق الاسيوي بسبب موسم الصيانة نرد عليه بالتأكيد هنا على ان تلك الكميات هي ضمن الكميات المتعارف عليها للعرض وفق آلية البيع المباشر والتي لم تحدد كمية معينة يتم عرضها شهرياً وانما العرض يكون وفق خطط تسويقية تضعها شركة تسويق النفط العراقية انسجاما مع معطيات السوق النفطية ومتطلبات المصلحة العامة للبلد".

واضاف "فضلاً عن ان تلك الكميات لا تؤدي الى الضغط على السوق الفوري الاسيوي كما ذكر في نص الخبر المنشور، حيث ان السوق النفطية العالمية تعتمد على اليات العرض والطلب والتي ترى شركة تسويق النفط انها داعمة لعرض تلك الكميات في هذه الفترة، علاوة ان الشحنات معروضة للبيع لكافة الأسواق وليس السوق الاسيوي بالتحديد".

ونشرت محطة العربية خبراً قالت فيه إن وثيقة اطلعت عليها رويترز اليوم الخميس، اظهرت أن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) عرضت إجمالا 4 ملايين برميل من خامي البصرة الخفيف والمتوسط عبر عطاءات فورية في 13 يناير كانون الثاني.

وتقول المحطة إن إجمالي الكمية أكبر مما تشهده عادة العطاءات الفورية الشهرية لسومو في الآونة الأخيرة. وجرى عرض مليوني برميل من البصرة الخفيف للتحميل في الفترة من السابع إلى التاسع من فبراير شباط ومليوني برميل من خام البصرة المتوسط للتحميل في الفترة من 25 إلى 27 فبراير شباط.

ووفقا للعربية ستُغلق العطاءات في 18 يناير كانون الثاني. وجرى عرض شحنات الخام على أساس حرية الوجهة ومسموح بإعادة بيعها. ويقول متعاملون إن عرض سومو سيضغط على السوق الفورية في الوقت الذي من المتوقع فيه أن ينخفض استهلاك آسيا في ظل موسم أعمال صيانة لمصافي التكرير.

واتفقت مجموعة المنتجين المعروفة باسم أوبك+ في وقت سابق من العام الماضي على خفض الإمدادات 9.7 مليون برميل يوميا لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا.

وشهدت أسعار النفط تراجعا مستمرا على خلفية الزيادة الملموسة للعرض مقابل الطلب، تعمقت بسبب تفشي النوع الجديد لفيروس كورونا، وخاصة بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق جديد حول تقليص الإنتاج النفطي في إطار مجموعة "أوبك+"، الذي حدث، حسب مصادر مطلعة عدة، بسبب خلاف بين روسيا والسعودية حول الموضوع، وسط تقارير أشارت إلى سعي الولايات المتحدة لتخفيف خسائرها بسبب هذا الوضع عبر عقد تحالف نفطي مع المملكة.

وأعلنت مجموعة "أوبك+"، التي تضم روسيا وحلفاء آخرين الخميس الماضي، خططا لخفض الإنتاج بأكثر من الخمس من أجل دعم الأسعار المتداعية جراء أزمة فيروس كورونا.

ورفضت في حينه المكسيك تخفيضات الإنتاج التي طلبت منها، مما عطل توقيع الاتفاق النهائي.



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©