• 9 °C
  • بغداد
  • 9 °C
     بغداد
    • الخميس
    • 21 °C
    • الجمعة
    • 21 °C
    • السبت
    • 15 °C
    • الاحد
    • 18 °C
    • الاثنين
    • 20 °C

مقترح نيابي لتوفير بدائل لمواطني العراق بهدف تقليل أعباء استقطاعات الرواتب

  • 4,193
  • سياسة
  • 2021/01/14 19:04

بغداد اليوم- بغداد

اكد النائب مازن الفيلي، عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، اليوم الخميس (14 كانون الثاني 2021)، ان التخصيصات المالية في موازنة 2021، فيما يخص مفردات البطاقة التموينية وصلت الى النصف مقارنة بالموازنات السابقة.

وقال الفيلي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "هناك توجها نيابياً لدعم التخصيصات الخاصة بمفردات البطاقة التموينية في الموازنة الحالية، من خلال تخصيص فقرات جديدة مثل توفير دفتر صحي، او ايجاد بدائل للاستقطاعات الحاصلة في رواتب الموظفين وكذلك لتقليل ما احدثه تغيير سعر الصرف".

وتابع ان "التخصيصات المالية بالموازنة الحالية قلت الى النصف حيث كانت في الموازنات السابقة اكثر من ترليون دينار عراقي،  لكنها اليوم اقل من 700 مليار دينار".

وأعلنت وزارة التجارة، السبت، (26 كانون الأول، 2020)، تخصيص المبالغ الكافية للبطاقة التموينية في موازنة 2021، بالإضافة إلى 507 مليار دينار لمستحقات الفلاحين والمزارعين.

وقالت الوزرة في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إنها "تطمئن المواطنين بخصوص مفردات البطاقة التموينية، والفلاحين حول مستحقاتهم المالية للموسم الحالي والموسم المقبل".

واضاف البيان أن "الحكومة خصصت 507 مليار دينار لمستحقات الفلاحين والمزارعين من مسوقي محصولي الحنطة والشلب للموسم الحالي، وستباشر الوزارة خلال الأسبوعين الحالي والمقبل توزيع تلك المبالغ بين مستحقيها بعد أن أكملت جميع الاستعدادات لتوزيع تلك المستحقات".

وتابع أن "الصرف سيكون بالأسبوع الحالي والمقبل بعد تحويل اشعارات الصرف للمصارف المحددة و المخولة بصرف مستحقات الفلاحين، وأن آلية الصرف ستكون باعتماد الكمية و اسبقية التسويق".

واشار البيان إلى أن "الحكومة رصدت ثلاثة تريليونات دينار ضمن موازنة 2021 للفلاحين والمزارعين من مسوقي محصولي الحنطة والشلب خلال الموسم المقبل"، مؤكدا استعداد الوزارة "لتلبية حاجات الفلاحين والمزارعين والمساهمة بشكل جدي في منحهم استحقاقاتهم المالية من خلال الاجراءات السريعة لدوائر وشركات الوزارة، لاستكمال توزيع المستحقات" التي ترد من وزارة المالية".

ولفت إلى "أهمية الانتهاء من تسليم الفلاحين مستحقاتهم في ضوء الاموال التي وردت الى وزارة التجارة والتي تشكل نقطة انطلاق بالتعامل مع مستحقات الفلاحين"، كون للفلاح العراقي قيمة كبيرة يستحق بذل قصارى الجهود لمنحه مستحقاته المالية عن محاصيل الحنطة التي سلمها في الموسم التسويقي".

وبخصوص البطاقة التموينية، اكد البيان أن "المبالغ التي خصصت ضمن موازنة 2021 تكفي لتوفير مفردات البطاقة التموينية خلال العام المقبل ضمن خطة التوزيع المعتمدة من قبل الوزارة في حال عدم حدوث طارئ".

واوضح أن "الوزارة حريصة على توفير مفردات الحصة التموينية من خلال المبالغ التي خصصت لدعم البطاقة والتي ستكفي للخطة الموضوعة من قبل الوزارة".

وتابع، أن "البطاقة التموينية ستكون افضل حالا من عام ٢٠٢٠ نتيجة وجود تخصيصات في الموازنة".

وحول تجهيز الرز العنبر العراقي، أوضح الوزير، بحسب البيان، أن "الوزارة بدأت تجهيز الرز العنبر العراقي في الاحياء والمناطق الفقيرة بعد استكمال عمليات الجرش وبشكل تدريجي، وكذلك تمت مناقلة كميات من الشلب الى محافظات السماوة وكربلاء في اطار خطة تسويق تستهدف المحافظات التي تعاني اوضاع اقتصادية وزيادة نسبة فقر".

ولفت إلى "تشكيل لجان تمثل الحكومات المحلية في المحافظات الشلبية ودوائر وزارة التجارة للتدقيق بالمجارش الاهلية لغرض التعاقد معها للبدء بعمليات الجرش وفق الحصص التي تجهز بها".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©