• 5 °C
  • بغداد
  • 5 °C
     بغداد
    • الثلاثاء
    • 18 °C
    • الاربعاء
    • 19 °C
    • الخميس
    • 21 °C
    • الجمعة
    • 16 °C
    • السبت
    • 15 °C

الحزبان الكرديان يستعدان لحراك انتخابي جديد في كركوك

  • 370
  • تصريح خاص
  • 2021/01/14 15:12
  • ta

بغداد اليوم-أربيل

أكد مصدر سياسي كردي، اليوم الخميس، أن وفدا من الاتحاد الوطني الكردستاني سيجتمع في أربيل مع الحزب الديمقراطي لبحث آخر المستجدات السياسية والاستعداد للانتخابات المقبلة.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم) إن "الاجتماع سيبحث حصة الإقليم من الموازنة وضرورة موقف كردي موحد إزاء التصويت عليها في البرلمان".

وأضاف، أن "الاجتماع سيبحث أيضا التحضير للانتخابات وبحث الدخول بقائمة موحدة في كركوك والمناطق المتنازع عليها، كما سيتم بحث الأوضاع الداخلية في الإقليم".

ونفى عضو الاتحاد الوطني الكردستاني، آرام جباري، أمس الأربعاء (13 كانون الثاني 2021)، وجود خلافات بين الحزبين الكردستانيين، الديمقراطي والاتحاد، على خلفية تشكيل لجنة لمحاربة الفساد وعمليات التهريب في المنافذ الحدودية.

وقال جباري في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الاتحاد الوطني كان دائم التأكيد على وجوب محاربة الفساد والسيطرة على عائدات المنافذ الحدودية، وإيقاف عليات التهريب".

وأضاف، أن "ما قامت به حكومة الإقليم من تشكيل لجنة أمنية مشتركة من البيشمركة والداخلية لمحاربة الفساد وإيقاف التهريب، يحظى بدعم الاتحاد الوطني وفريقه الحكومي، وإدارة السليمانية".

وفي وقت سابق، أعلن عدد من النواب الأكراد، تشكيل تحالف كردي، تحت تسمية تحالف "الأمل الكردستاني"، داخل مجلس النواب العراقي واستعداداً للمشاركة في الانتخابات المبكرة المقبلة، المقرر إجراؤها في 6 حزيران المقبل.

وذكر النواب في مؤتمر صحفي عُقد داخل مجلس النواب خلال جلسة، أنه "تقرر تشكيل تحالف الأمل الكردستاني، الذي يضم 15 نائباً في الوقت الحالي، استشعاراً بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا، والخطر المحدق بالبلد".

وأضاف النواب، أن تشكيل التحالف يأتي "لتعزيز الدور النيابي، ولمنع احتكار قوى بعينها لتمثيل شعب كردستان، وللدفاع عن حقوق الناس الدستورية في العيش الكريم، وترسيخ النظام الفيدرالي وتقويته وحمايته، وإبعاد قوت الناس عن فشل الفاسدين السياسيين وصراعاتهم العقيمة".

وأشار النواب في بيانهم، إلى أن التحالف جاء "لبناء حياة سياسية تقوم على تخالف المصلحين وليس الفاسدين، وتقوم على المواطنة والتعايش السلمي بين المكونات وليست المتاجرة بالمذهب والقوم والطائفة".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©