حقوق الانسان تكشف ما تبقى من مسيحيي ديالى: 90 بالمئة منهم هاجروا بعد 2003


  • 702
  • تصريح خاص
  • 2020/12/25 13:09

بغداد اليوم-ديالى

 كشف مكتب حقوق الانسان في ديالى، اليوم الجمعة، عن عدد ما تبقى من الاسر المسيحية في المحافظة.

وقال مدير المكتب صلاح مهدي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "إجمالي الأسر المسيحية الموجودة في بعقوبة وبعض مدن ديالى الاخرى لا يزيد عن 25 أسرة اغلبها في مركز المحافظة، لافتا الى ان 90% من الاسر نزحت بعد 2003 بسبب الاضطرابات الأمنية وحصول انتهاكات لبعضها من قبل الجماعات المتطرفة".

واضاف، أن "المسيحين جزء من مجتمع ديالى وعاشوا لقرون طويلة مع بقية شرائح واطياف المحافظة في سلم ووئام ولديهم كنيسة قديمة جدا في خانقين وأخرى في بعقوبة، تم إعادة فتح ابوابها قبل 3 اعوام لأداء الطقوس الدينية الخاصة بهم بعد إغلاقها لسنوات طويلة بسبب الاجواء الامنية".

واشار مدير مكتب حقوق الانسان الى ان، "جزء من مسيحي ديالى نزحوا الى كردستان وجزء اكبر خارج البلاد ولكن لا يزال لديهم املاك وهم في تواصل اجتماعي مع اقربائهم وايضا اصدقائهم من كل المكونات والاطياف".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©