• 11 °C
  • بغداد
  • 11 °C
     بغداد
    • الخميس
    • 19 °C
    • الجمعة
    • 20 °C
    • السبت
    • 18 °C
    • الاحد
    • 18 °C
    • الاثنين
    • 18 °C

التيار الصدري يتحدث عن 3 أسباب تؤهله للفوز بـ 100 مقعد في الانتخابات المبكرة

  • 2,448
  • سياسة
  • 2020/11/18 17:10

بغداد اليوم- بغداد

رجح حاكم الزاملي، القيادي البارز  في التيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء (18-11-2020)، حصول التيار على (100) مقعد نيابي في الانتخابات البرلمانية المقبلة، فيما تحدث عن 3 اسباب لتحقيق ذلك.

وقال الزاملي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "القول بأن التيار الصدري قد يحصل على (100) مقعد نيابي في الانتخابات البرلمانية المقبلة، بسبب ان قانون الانتخابات الجديد، يخدم القواعد الشعبية الصدرية غير دقيق بل هناك 3 اسباب اخرى تمهد لذلك".

واضاف ان " لدى التيار الصدري قواعد داعمه له وملتزمة بذلك ونواب سائرون المدعوم من التيار متواصلون مع قواعدهم بشكل مستمر".

وبين الزاملي ان "هناك أمر مهم ثالث يمهد لحصول التيار الصدري، على (100) معقد نيابي، هو وجود زعيم التيار السيد مقتدى الصدر، فهو دائما ما يؤكد على الانتخابات وعلى خدمة الناس وطاعة الناس للصدر، وهذا يدفع الناس والقواعد الشعبية الى التوجه نحو الانتخابات، وهذا الامر لا يتوفر لدى الكتل والأحزاب الاخرى".

ويوم أمس توقع  الزاملي ،  حصول تحالف سائرون المدعوم من التيار على 100 مقعد والفوز برئاسة الوزراء في الانتخابات المقبلة.

وكان الزاملي، أكد الخميس (12 تشرين الثاني 2020)، أن التيار يحق له اختيار شخصية لرئيس الوزراء أو يرشح للمنصب شخصية من داخله، في حال حصل على الأغلبية في الانتخابات المقبلة.

وقال حاكم الزاملي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "مساعي التيار الصدري واضحة خصوصا في السنوات السابقة، بدءاً من التظاهرات التي اعطى فيها الشهداء والجرحى، ثم الانسحاب من حكومة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، ورئيس الوزراء، حيدر العبادي، احتجاجا على المحاصصة والفساد وعدم الجدية في خدمة الشعب العراقي".

وأضاف الزاملي "إصلاحات التيار ساهمت بتراجع نسبة الفساد، وهناك محاسبة واعتقال لبعض السراق، فضلا عن القضاء على الدولة العميقة التي كانت تديرها بعض الأحزاب، كذلك الاصلاحات التي جرت في المنظومة السياسية والأمنية".

وبين أن "تلك القضايا تحققت بفضل ضغط التيار الصدري وبيانات زعيمه مقتدى الصدر، لذلك نلاحظ اليوم أن الحكومة الحالية شبه مستقلة ولها حرية اختيار الوزراء والهيئات المستقلة والوكلاء"، مؤكدا أن "الضغط ولد نوع من الحرية لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاختيار كابينته الوزارية".

وأشار القيادي في التيار الصدري، إلى أن "التيار لديه 54 مقعدا برلمانيا وهو الكتلة الأكبر، وكان من حقه أن يحصل على مناصب رئاسة الوزراء وغيره من المناصب، لكنه لم يستغل تلك المقاعد في الحصول على المكاسب كما فعل الآخرين"، مؤكدا أن "التيار الصدري يحق له في المرحلة المقبلة وبعد ان يحصل على الأغلبية في البرلمان، أن يساهم باختيار رئيس الوزراء، أو أن يكون الرئيس من أبناء التيار".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©