• 11 °C
  • بغداد
  • 11 °C
     بغداد
    • الخميس
    • 19 °C
    • الجمعة
    • 20 °C
    • السبت
    • 18 °C
    • الاحد
    • 18 °C
    • الاثنين
    • 18 °C

عضو بحزب بارزاني يعلق على التحذيرات من الاقتتال الداخلي بين الكرد ويوجه رسالة لحزب العمال

  • 2,038
  • سياسة
  • 2020/11/12 11:06

بغداد اليوم- بغداد

أكد شيرزاد حسن عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، الاربعاء (12 تشرين الثاني 2020)، أن حزبه يعارض بالاساس فكرة الاقتتال الداخلي بين الكرد، فيما طالب حزب العمال الكردستاني بابعاد كردستان عن الصراعات. 

وقال حسن في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن"حزب العمال الكردستاني هو من بدأ عملياته ضد الديمقراطي الكردستاني والبيشمركة والمنشآت الحيوية في الإقليم ونحن لم نقم بفتح الرصاص ضدهم".

وأضاف أنه "في حال أوقف الحزب عملياته فنحن من جانبنا نصر على رأينا برفض الاقتتال الداخلي ونطلب منهم الخروج من المناطق التي يسيطرون عليها وإبعاد كردستان عن الصراعات".

وكانت وسائل إعلام مقربة من حزب العمال الكردستاني قد أشارت إلى أن الحزب أوقف عملياته ولجأ للهدنة مع الديمقراطي الكردستاني ولن يرفع السلاح مجددا خوفا من اقتتال داخلي بين الكرد.

وكان القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي وجه، السبت (7 تشرين الثاني 2020)، رسالة الى الحكومة الاتحادية بشأن حالة النزاع والصراع المسلح في محافظة دهوك حسب تعبيره.

وقال سورجي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "السيادة على الأراضي تكون من اختصاص الحكومة الاتحادية بما فيها المناطق الحدودية وهذا وفقا للدستور، وعلى هذا الأساس فأنه يجب نشر قوات حرس الحدود في دهوك وفي الحدود مع تركيا"

وأضاف أنه "يجب على الحكومة الاتحادية التدخل لإبعاد شبح الحرب والصراع المسلح الذي سيضر الجميع"، مبينا أن "نشر قوات حرس الحدود التابعة للحكومة الاتحادية كفيل بتخفيف التوتر وإنهائه في دهوك".

وكان الخبير الأمني الكردي، هاوكار الجاف دعا، السبت (07 تشرين الثاني 2020)، إلى تبني الحكومة الاتحادية قضية عقد جلسة صلح واتفاق بين الأطراف المتصارعة في محافظة دهوك.

وقال الجاف في حديث لـ (بغداد اليوم): "نحن أمام صراع سيؤدي إلى تدهور خطير للأوضاع الأمنية في إقليم كردستان، وهي حرب بالوكالة تخوضها الأطراف المتصارعة بالنيابة عن دول إقليمية".

وأضاف، أن "الحل الأفضل هو ان تتبنى بغداد باعتبار الأرض هي أرضها، جلسة اتفاق بين المتخاصمين من الديمقراطي الكردستاني وحزب العمال، وتقوم بنشر قوات حرس الحدود في المنطقة والتي تعتبر طرفا محايدا".

وأشار إلى أن "وجود قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، قد يؤدي إلى الاستفزاز، وبالتالي استمرار الصراع الذي قد يحرق الأخضر واليابس".

ويوم الأربعاء الماضي، أفاد مصدر أمني، بتجدد الاشتباكات بين قوات البيشمركة، وعناصر حزب العمال الكردستاني، في محافظة دهوك.

وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "تبادلا جديدا لإطلاق النار واشتباكات اندلعت بين قوات البيشمركة وعناصر حزب العمال، في منطقة العمادية بمحافظة دهوك".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©