• 17 °C
  • بغداد
  • 17 °C
     بغداد
    • الاثنين
    • 33 °C
    • الثلاثاء
    • 32 °C
    • الاربعاء
    • 33 °C
    • الخميس
    • 33 °C
    • الجمعة
    • 32 °C

الحشد الشعبي يعلن عن روايته بشأن مجزرة الفرحاتية وكيفية حدوثها

  • 5,066
  • أمن
  • 2020/10/18 18:21

بغداد اليوم- بغداد

أعلن اللواء 41 بالحشد الشعبي، اليوم الاحد (18-10-2020)، عن روايته بشأن ملابسات مجزرة منطقة الفرحاتية في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، وفيما أكد ان التحقيقات ستظهر تورط عناصر داعش بارتكابها، دعا وسائل الاعلام الى توخي الدقة حفاظا على السلم المجتمعي الذي تحقق بفضل الدماء والتضحيات. 

وقال مسؤول العمليات في اللواء 41 قاسم الكريطي، في بيان نشره الحشد الشعبي تلقته (بغداد اليوم)، إن "إحدى نقاط الحشد الشعبي في قضاء بلد تعرضت قبل يومين لهجوم ومحاصرة من قبل تنظيم داعش ما أدى الى استشهاد أحد المقاتلين وجرح 3 اخرين، قبل ان تقع الجريمة المروعة في الفرحاتية"، موضحا إن " الإرهابيين وبعد تنفيذ هجومهم انسحبوا تجاه الأهالي واقتادوا مجموعة مواطنين بينهم افراد في الحشد العشائري متعاونين مع القوات الأمنية والحشد الشعبي".

وبين الكريطي، إن "الجريمة المستنكرة ليست المرة الاولى التي يعتمد فيها الارهابيون التصفية الجسدية للمدنيين فقد شهدت ناحية يثرب عدة عمليات مشابهة تم تثبيت دعاوى قضائية فيها ضد عناصر التنظيم".

وأفاد مصدر أمني، اليوم الأحد (18 تشرين الأول 2020)، بإصدار رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمرين حول الأمن في جنوب محافظة صلاح الدين.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أوعز بإرسال قوة عسكرية مدرعة إلى منطقة الحادث، لتساهم في بسط الاستقرار الأمني".

وأضاف، أن "الكاظمي أوعز أيضاً بإعادة تقييم الوضع الأمني في جنوب صلاح الدين، وإعادة نشر القطعات العسكرية في المنطقة"، مبيناً أن "الكاظمي اختتم زيارته إلى قضاء بلد وعاد إلى قاعدة بلد الجوية، ليتوجه إلى العاصمة بغداد".

وفي وقت سابق من اليوم، عقد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، اجتماعاً بالقيادات الأمنية والعسكرية في محافظة صلاح الدين، وذلك فور وصوله الى المحافظة.

وقال الكاظمي خلال الاجتماع، إن "مجيئه الى المحافظة رفقة القيادات الأمنية، يأتي لتأكيد أن الدولة موجودة لحماية أمن المواطنين وتثبيت أركان القانون، خاصة بعد الجريمة النكراء التي شهدتها صلاح الدين مؤخراً والتي أدت الى استشهاد عدد من المواطنين على إثر خطفهم"، فيما اطلع على التحقيقات الأولية في الجريمة النكراء وحيثياتها، موجهاً بالمتابعة الدقيقة لكل تفاصيلها.

وأضاف الكاظمي، أن "رسالتنا لمواطني صلاح الدين بأن الدولة ستحميهم، وأن عقيدة القوات المسلحة تلتف حول الولاء للوطن والقانون، لا للأفراد أو المسميات الأخرى".

وبيّن، أن "الإرهاب وأفعاله الإجرامية لا ينتظره إلا القانون والقصاص، ولا مكان لعودته تحت أي صورة أو مسمى"، مشدداً على "ابتعاد القادة الأمنيين عن الانجرار نحو أي شأن سياسي، وأن الخوف يجب ألا يكون حاضراً، وألا نستبق الأحكام والقرارات قبل إتمام التحقيقات".

ويرافق الكاظمي خلال الزيارة، وزيرا الدفاع والداخلية ورئيس هيئة الحشد الشعبي ورئيس أركان الجيش ونائب قائد العمليات المشتركة.

وأمس السبت، أصدرت قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، بياناً بشأن اختطاف وقتل 8 مدنيين في قضاء بلد جنوبي تكريت بمحافظة صلاح الدين.

وقالت القيادة، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "قيادة شرطة محافظة صلاح الدين عثرت على ثمانية جثث تعود لمواطنين من اهالي ناحية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت مركز محافظة صلاح الدين".

وأضافت ان "مفارز شرطة الطوارئ عثرت على ثمان جثث تعود لمواطنين من اهالي ناحية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت من أصل اثنا عشر مدنياً تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة الهوية، فيما لا يعرف حتى هذه اللحظة مصير الاربعة الاخرين".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©