• 21 °C
  • بغداد
  • 21 °C
     بغداد
    • الاثنين
    • 37 °C
    • الثلاثاء
    • 40 °C
    • الاربعاء
    • 41 °C
    • الخميس
    • 39 °C
    • الجمعة
    • 37 °C

وزير الخارجية: شرحنا للجانب الإيراني مخاطر انسحاب القوات الأميركية من العراق

  • 992
  • سياسة
  • 2020/10/07 22:27

بغداد اليوم ـ متابعة

أكد وزير الخارجية فؤاد حسين، اليوم الاربعاء، أنه شرح للجانب الإيراني، مخاطر انسحاب القوات الاميركية من العراق.

وقال حسين في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم)، "شرحنا للجانب الإيراني مخاطر انسحاب القوات الأميركية من العراق، كما اجرينا اتصالات مع وزراء خارجية غربيين لحث الولايات المتحدة على العودة عن قرارها الانسحاب من العراق"، مؤكداً "استمرار التواصل مع الجانب الأميركي على مستويات عدة".

واضاف أن "هناك قراراً بوقف الهجمات على سفارات غربية في بغداد"، لافتاً الى أنه "تم فتح تحقيق بالهجمات".

واوضح أن "أمن السفارة الأميركية في العراق يعد أمراً بالغ الحساسية خاصةً خلال فترة الانتخابات الأميركية، كما أن استهداف رتل أميركي على طريق مطار بغداد أمر خاطئ ويبعث رسائل خطيرة".

وبين أن "المطلب الأميركي الوحيد لإبقاء التمثيل الدبلوماسي في العراق هو عدم استهداف السفارة الأميركية"، منوها الى أن "واشنطن وجهت لنا سؤالاً حول قدرة الحكومة العراقية على منع الهجمات على البعثات الدبلوماسية".

وتابع: أن "أكثر من 20 دولة عبرت عن قلقها وبشكل جدي على أمن السفارة في العراق، وطالبت بضرورة وقف الهجمات على البعثات الدبلوماسية، ولكن  لم تلوح أي دولة بسحب سفارتها في حال أقفلت السفارة الأميركية في بغداد".

وشدد على ضرورة "بناء علاقات جيدة مع دول الجوار عبر مؤسسات الدولة"، مؤكداً أن "علاقتنا مع إيران جيدة ونحاول إعادة ترميم العلاقة التاريخية الجيدة مع تركيا".

ونفى وزير الخارجية، "معرفته بأي معلومات حول توصل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة إلى اتفاق مع قيادات الحشد الشعبي".

وبشأن الانتخابات علق حسين قائلاً: " اتمنى إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المحدد لكن الإجراءات التمهيدية بطيئة، لذلك فأني لا اتوقع اجراؤها في موعدها بسبب عدم استكمال التحضيرات".

وحول التواجد الأمريكي في العراق، أكد وزير الخارجية، أن "الحكومة التزمت بقرار البرلمان وبدأت حواراً حول انسحاب القوات الاجنبية ووصلت الى نتائج، حيث توجد هناك تفاهمات مع الجانب الأميركي حول أعادة انتشار القوات الأميركية"، لافتاً الى أن "اللجنة الفنية التي ستشكل بعد الانتخابات الأميركية هي من سيقرر توقيت الانسحاب".

وتابع: أن "انسحاب الدبلوماسيين الأميركيين سيؤثر على تدريب وتسليح أجهزة الأمن العراقية، لذلك علينا تحديد مدى حاجتنا لقوات أجنبية في العراق وفق المعطيات الأمنية".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©