• 25 °C
  • بغداد
  • 25 °C
     بغداد
    • الجمعة
    • 32 °C
    • السبت
    • 32 °C
    • الاحد
    • 32 °C
    • الاثنين
    • 32 °C
    • الثلاثاء
    • 32 °C

نائب عراقي يطرح مقترحاً لتخفيض عدد إصابات كورونا دون انتظار اللقاح

  • 3,463
  • اخبار كورونا
  • 2020/09/23 22:55

بغداد اليوم _ بغداد 

أكد عضو لجنة الصحة والبيئة في البرلمان، غايب العميري، الأربعاء 23-9-2020، أن المواطن هو المتحكم الوحيد بعدد إصابات فيروس كورونا، فيما أشار إلى عدم استحالة احداث تراجع بعدد الاصابات دون ايجاد لقاح.

وقال غايب العميري، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "هناك تراجعاً طفيفاً بعدد الاصابات اليومية بفيروس كورونا في العراق في الآونة الأخيرة، ومن الممكن احداث تراجع بعدد الإصابات، بحالة الالتزام والوعي الصحي من قبل المواطنين، حتى دون ايجاد لقاح او علاج نهائي للفيروس وهذا هو الحل الوحيد المطروح".

وبين العميري، ان "زيادة الاصابات او تراجع خلال الأيام المقبلة، يعتمد على التزام المواطنين بالإجراءات الصحية الوقائية، فالمتحكم الرئيسي بزيادة الاصابات او تراجعها هو التزام المواطن بالإجراءات الوقائية".

وكشف وزير الصحة حسن التميمي، الأربعاء (23 أيلول 2020)، عن سبب رئيسي أدى لارتفاع حالات الشفاء من كورونا وتفوقها على عدد الإصابات في الفترة القليلة الماضية.

وقال التميمي في تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية، إن "نسبة الشفاء بلغت اعلى من نسبة الاصابة في الايام الماضية، حيث وصلت نسبة الشفاء الى 80% وهو مؤشر جيد اذا ما قورن بالاشهر الماضية"، مرجحاً "اسباب ارتفاعها الى زيادة الطاقة التشخيصية وتوفير الامكانيات اللازمة من قبل الوزارة".

وأضاف، ان "العراق من أول الدول المنضمة إلى التحالف الدولي للقاحات وهناك 50 شركة باشرت تصنيع اللقاح"، مشيراً، إلى أن "اللجنة العليا للصحة والسلامة وافقت على تخصيص المبالغ اللازمة لتوفير اللقاح ،وفي حال إقراره من قبل منظمة الصحة العالمية ،فأن الكمية التي سيحصل عليها العراق كافية لتغطية 20 بالمئة من مجموع السكان".

واوضح التميمي، أن "الفئات المشمولة باللقاح ممن ستكون لها الأولوية بالحصول على اللقاح هم كبار السن ممن تتجاوز أعمارهم ال50 عاماً، وذوو الامراض المزمنة، فضلا عن منتسبي الاجهزة الامنية بصنوفها كافة، ومنتسبي وزارة الصحة"، لافتا الى انه "بعد انتاج كميات اخرى سيتم توفير اللقاح ليكون كافياً لتغطية جميع ابناء الشعب".

وبشأن العام الدراسي، أكد وزير الصحة أن "هناك لجاناً مشكلة مع وزارة التربية بشأن العام الدراسي الجديد، وهناك العديد من الخيارات المطروحة مازالت قيد الدراسة من قبل المتخصصين بهذا المجال".

وأشار إلى أن "العراق نجح بالاشتراك والتنسيق مع اساتذة الأمانة العامة للبورد العربي بامتحان أكثر من 500 طبيب، بعد تأخر امتحاناتهم للحصول على شهادة الدكتوراه بـ 46 تخصصاً طبياً عن طريق استخدام القاعات المحوسبة".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©