بغداد الأعلى تسجيلاً للإصابات بكورونا على مستوى العراق.. 3 أسباب تفرض نفسها

تخطي بعد :
محليات 2020/08/01 21:45 1579 المحرر:ht
   

بغداد اليوم- متابعة

كشف مدير دائرة الصحة العامة في دائرة صحة بغداد، بشار عبد اللطيف،سبب زيادة الاصابات بفيروس كورونا في العاصمة بغداد، فيما علق على الحديث عن دخول العراق موجة جديدة من الفيروس.

وسجلت بغداد امس الجمعة 1081 اصابة بفيروس كورونا 803 في الكرخ لوحدها.

وقال عبد اللطيف، في حديث متلفز تابعته (بغداد اليوم) إن "تضاعف عدد الإصابات في بغداد جاء لأنها الأكثر سكانا، فضلا عن وجود 6 مختبرات رئيسية فيها يجري خلالها فحص اكبر عدد من الحالات يوميا"، مبينا أن "بغداد تشهد ايضا مشكلة عدم التزام المواطنين باجراءات الوقاية ومن بينها ارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد الاجتماعي بشكل واسع وخاصة في الأسواق".

واضاف أن "الأعداد الحالية للاصابات معقولة ومقبولة في ظل فايروس ينتقل بسرعة كبيرة"، لافتا إلى أن "الوقت ما زال مبكرا للقول بأن الفيروس إنتهى أو أن العراق دخل موجة جديدة".

واشار عبد اللطيف إلى أن "العراق شهد في الاسبوعين الاخيرين زيادة عدد الاصابات  فوق الـ 2500 يوميا وهذا يؤشر الى ان مستوى الجائحة ما زال عالياً ".

وبين أن "عدم اقتناع المواطنين بطلب الالتزام بالوقاية لا تتحمله وزارة الصحة بل يعود لطبيعة الحياة في كثير من المناطق وخاصة الفقيرة وذات المستوى الثقافي المتدني".

ولفت عبد اللطيف من جانب أخر إلى أن "البلاد شهدت شحة بتوفير الاوكسجين قبل أسبوعين بسبب شحة ما دخل للبلاد حينها وطلب المواطنين المتزايد عليها وخزنها في المنازل تحسبا لاي طارئ يمرون به".

وسجل العراق اليوم أعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا تجاوزت الثلاثة الآف لأول مرة بـ 3326 اصابة.

وبرزت في شهر تموز الجاري الذي ينتهي اليوم، 4 مؤشرات إيجابية في العراق قابلها مؤشر سلبي في مواجهة كورونا وفقاً لبيانات وزارة الصحة الخاصة بالموقف الوبائي.

وقال المتخصص بعلم الوبائيات بدائرة صحة بغداد / الرصافة د. وسام التميمي في تصريح متلفز تابعته (بغداد اليوم) إن "عدد الاصابات بفيروس كورونا شهد إرتفاعاً في الأسبوع الأخير من تموز وبواقع 18435 إصابة قياساً بـ 15918 في الأسبوع الأول من الشهر وهذا مؤشر سلبي يستوجب أخذ الحيطة والحذر".

واضاف "اقتربنا من حاجز الـ 3 الآف إصابة يومياً بسبب استمرار حالة عدم الإلتزام باجراءات الوقاية من قبل كثير من المواطنين ،دول كانت تسجل اقل من 10 الآف اصابة يومياً كفرنسا وإيطاليا والمانيا تراجعت لديها الاصابات لما دون الخمسمائة يوميا بل اقل لإنها طبقت الوقاية والتباعد الاجتماعي كما يجب".

وكشف عن تسجيل 4 مؤشرات ايجابية بالمقابل "الأول ارتفاع عدد المتعافين من 11612 في الأسبوع الأول من تموز إلى 13413 في الأسبوع الأخير".

وتابع أما المؤشر الثاني وفقاً للتميمي "فيبين انخفاض نسبة الإصابة قياساً بعدد الفحوصات من 19.6٪ إلى 15.2٪ فيما يشير الثالث إلى انخفاض نسبة الوفيات قياساً بعدد المصابين من 4.6٪ إلى 3٪".

ولفت في مؤشر رابع "بأن كل حالة وفاة كان يقابلها في الأسبوع الأول 16 متعافٍ وارتفع العدد في الأسبوع الأخير إلى 29 متعافٍ".




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top