دفع رشوة لمسؤولين عراقيين.. محكمة في لندن تسجن مديراً سابقاً لشركة ’’أونا أويل’’

تخطي بعد :
اقتصاد 2020/07/31 09:30 1106 المحرر:ha
   

بغداد اليوم- متابعة

قضت محكمة في لندن، أمس الخميس، بسجن مدير سابق لشركة أونا أويل للاستشارات 3 سنوات، على خلفية ملفات فساد، قامت بها الشركة أثناء عملها السابق في العراق.

وهو ثاني مسؤول تنفيذي بالشركة يُسجن فيما يتصل بتقديم رشاوى لمسؤول عراقي للحصول على اتفاق نفطي قيمته 55 مليون دولار بعد سقوط صدام حسين في 2003.

وأدانت هيئة محلفين ستيفن وايتلي وهو بريطاني يبلغ من العمر 65 عاما، بتهمة التآمر لدفع أكثر من نصف مليون دولار رشاوى للحصول على عقد بعد تحقيق رفيع المستوى استمر 4 سنوات أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة.

وصدر الحكم بحق وايتلي، الذي كان مديرا لأونا أويل في العراق وكازاخستان وأنجولا، بعد أسبوع من الحكم على زياد عقل، وهو لبناني بريطاني كان مديرا لأونا أويل في الأراضي العراقية بالسجن 5 أعوام بالتهمة ذاتها.

وقال عقل إن المدفوعات كان مصرحا بها لأسباب أمنية، فيما نفى وايتلي معرفته بشأن دفع الأموال.

وقال محامو الرجلين إنهما سيطعنان على إدانتهما.

وذكر مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا أن الرجلين تآمرا إلى جانب مديرين تنفيذيين آخرين لرشوة مسؤولين في شركة نفط الجنوب العراقية التي تديرها الدولة من أجل "تأمين عقود لشركة أونا أويل وعملائها".

وتورطت "أونا أويل" فيما وصفه بعض المعلقين بأكبر فضيحة رشوة في العالم.

وأوضح مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة أن الشركة دفعت أكثر من 6 ملايين دولار للفوز بعقود نفطية بقيمة 800 مليون دولار في العراق.

وقالت ليزا أوسوفسكي مديرة مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بيان "استغل زياد عقل والمتآمرون معه دولة تتخبط جراء سنوات من الدكتاتورية والاحتلال العسكري لتحقيق مكاسب غير مشروعة والفوز بالأعمال".

 




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top