الكاظمي يرسل وفداً إلى منفذ حدودي آخر مع إيران.. بعد دعوة لإرسال قوة تفرض السيطرة عليه

تخطي بعد :
تصريح خاص 2020/07/18 09:05 3104 المحرر:am
   

بغداد اليوم-واسط

أفاد مصدر مطلع، السبت (18 تموز 2020)، بوصول وفد مكلف من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى منفذ زرباطية الحدودي مع إيران.

وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "وفداً مكلفاً من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وصل اليوم إلى منفذ زرباطية الواقع في محافظة واسط، والذي يربط بين العراق وإيران".

وأضاف، أن "الوفد ضم كل من نائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير الشمري، وشخصيات من المكتب العسكري لرئيس الوزراء".

وكان محافظ واسط، محمد جميل المياحي، قد دعا، السبت (11 تموز 2020)، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي إلى إرسال فوج من الجيش للسيطرة وحماية منفذ زرباطية الحدودي.

وذكر المكتب الإعلامي للمياحي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، أن الأخير أكد، أن "المطالبات السابقة لإرسال فوج خاص من الجيش لحماية المنفذ لحين استقرار الأوضاع العامة في البلاد، بسبب الظروف الأمنية وعدم الاستقرار الذي يمر به بلدنا العزيز بصورة عامة ومحافظة واسط بصورة خاصة".

وأضاف المياحي، أنه "للأهمية الكبيرة في السيطرة على المنافذ الحدودية، لا سيما منفذ زرباطية الذي يعتبر من أهم المنافذ للتبادل التجاري والمسافرين، مع إعادة افتتاحه بشكل جزئي ومنعا لأي انفلات وتجاوز على القانون لاسيما ان المنفذ شهد كثيرا من الحالات غير المنضبطة، طالبنا بإرسال فوج من الجيش".

وأشار إلى أن "موقع المنفذ الاستراتيجي، يستدعي معالجة بعض المشاكل والتداعيات التي تحدث فيه، خصوصا بعد الفترة الطويلة من اغلاقه وتوقف الايرادات المحلية للمحافظة التي تسعفنا في استكمال المشاريع والبنى التحتية، وما يؤمنه من فرص عمل للمواطنين".

وأوضح، أن "وجود قوة كبيرة من الجيش في المنفذ ومحيطه، ستكون عامل اطمئنان لإدارة وموظفي المنفذ من ناحية تأدية واجبهم دون ضغوط من هنا وهناك".

وفرضت القوات الأمنية سيطرتها على بعض المنافذ الحدودية مع إيران، وكذلك سيطرة قيادة عمليات البصرة على الموانئ والمنافذ الحدودية في المحافظة، وسط دعوات نيابية لفرض السيطرة على جميع المنافذ الحدودية في العراق.

 




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top