• 12 °C
  • بغداد
  • 12 °C
     بغداد
    • السبت
    • 18 °C
    • الاحد
    • 18 °C
    • الاثنين
    • 18 °C
    • الثلاثاء
    • 18 °C
    • الاربعاء
    • 18 °C

الكاظمي يوجه بحماية موانئ البصرة ويتوعد بملاحقة ’’الفاسدين’’ فيها

  • 1,971
  • سياسة
  • 2020/07/15 14:16
  • ta

بغداد اليوم-بغداد

أجرى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، جولة في ميناء ام قصر الشمالي بمحافظة البصرة، وذلك في إطار حملة مكافحة الفساد في المنافذ الحدودية بحسب بيان مكتبه الإعلامي.

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان تلقته (بغداد اليوم) أنه "فقد قدّم مدير عام المنافذ الحدودية عرضاً مفصلا  عن واقع ميناء ام قصر الجنوبي والأوسط والشمالي، والآليات والإجراءات المتخذة لانسيابية العمل هناك، وما تم اتخاذه في ضوء توجيهات رئيس مجلس الوزراء".

وأضاف، "ووجّه رئيس مجلس الوزراء بحماية الحرم الكمركي في الموانئ من قبل قوات عسكرية ومنع أي قوة أو جهة تحاول الدخول اليه عنوة، كما وجّه بالحد من الإجراءات الروتينية المعقدة، والعمل على تدوير الموظفين للحد من الفساد، وأكد أن الجميع تحت المراقبة، ولدينا معلومات عن الفاسدين في الموانىء ستتم ملاحقتهم قانونيا".

وأكد الكاظمي أن "الموانئ تعد من أهم المنافذ الحدودية في كل دول العالم، فهي تشكل ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد، ولا بد من وضع الخطط اللازمة لتطويرها".

وأردف، أن "البلد يمر اليوم بأزمة مالية واقتصادية، وأهم الإيرادات المالية غير النفطية التي يمكن أن تدعم خزينة الدولة تأتي من الموانىء والكمارك، إلا أننا نواجه اليوم تحديا كبيرا فيما يتعلق بهذين المنفذين، وهي فرصة للحكومة لأن تفرض القانون والنظام فيهما".

ووصل رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في وقت سابق اليوم الاربعاء (15 تموز 2020)، إلى ميناء أم قصر الشمالي بمحافظة البصرة.

وقال مراسل (بغداد اليوم)، إن الكاظمي وصل إلى ميناء أم قصر الشمالي بمحافظة البصرة.

وفي وقت سابق، عقد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، الجلسة العاشرة لمجلس الوزراء في محافظة البصرة.

وقال الكاظمي في بيان نشره مكتبه الإعلامي وتلقته (بغداد اليوم) إن "العمل بروح الفريق الواحد والمتكامل سيساعدنا على تجاوز الأزمات، ومواجهة التحديات العديدة التي يمر بها البلد".

وأضاف أن "البصرة وأهلها الكرام لهم مكانة خاصة في قلوب العراقيين جميعأً وإنهم تحمّلوا أهوال الدكتاتورية والحروب، مثلما تحمّلوا نتائج الفساد وسوء الإدارة والتخطيط الذي أصاب مدينتهم وبيئتهم، منطلقين في ذلك من عشقهم لمدينتهم ، بوابة العراق الحضارية والاقتصادية".

وأكد بحسب البيان، أن "العمل الجاد يجب أن يبدأ من البصرة، وأن يمرّ بالبصرة، وسيؤتي ثماره قريباً في البصرة أيضاً". 

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في البيان ذاته، القرارات التي اتخذها المجلس في جلسته المنعقدة في البصرة والتي نصت، "بموافقة المجلس على المضي بإجراءات التعاقد، في مشروع ماء البصرة الكبير، الذي يعد من أبرز المشاريع الإستراتيجية والمباشرة في العمل، وإشراك محافظة البصرة في أعمال المتابعة الدورية لمشروع ماء البصرة الكبير، عبر لجان متخصصة على أن يتم التنسيق مع وزارة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة".

وتضمنت القرارات أيضا، "تكليف وزارة الموارد المائية، بالتعاون مع استشاريي وزارة الإعمار والإسكان ومحافظة البصرة، بتقديم خطة لتنفيذ مشروع القناة الأنبوبية(قناة البدعة)، بعد مراجعة الدراسات المتوفرة وتقييمها، وتقوم وزارتا المالية والتخطيط بإدراج المشروع ضمن موازنة عام 2021".

وكذلك من ضمن القرارات، "وضع برنامج تنفيذ البنى التحتية للمضي بتوزيع الأراضي السكنية على مستحقيها من خلال قيام وزارة الإعمار والإسكان والبلديات بالاستفادة من الاستشاري المتعاقد مع محافظة البصرة، لمراجعة وتحديث التصاميم المعدّة لمدينة السيّاب السكنية وتخويل محافظ البصرة صلاحية صرف رواتب ثلاثين ألف مواطن بصري، من السيولة النقدية المتوفرة لدى محافظة البصرة".

إلى ذلك، وجه المجلس، "بإحالة جميع المشاريع المتلكئة الى المجلس الوزاري للخدمات، وتقديم التوصيات بشأنها خلال مدة شهر، لإقرارها في المجلس الوزاري للخدمات، كما وجّه رئيس مجلس الوزراء خلال الجلسة بإحالة مشروع مجاري قضاء الزبير الى المجلس الوزاري للخدمات الاجتماعية، لدراسته وتقديم التوصية الملائمة بشأنه الى مجلس الوزراء، على أن تجري استضافة محافظ البصرة في المجلس الوزاري للخدمات الاجتماعية لغرض المناقشة".

ووصل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى محافظة البصرة، في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، للبدء بعقد جلسات الحكومة، وعقد جلسة مجلس الوزراء في المحافظة".

 



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©