قيادي كردي يؤكد مواصلة القوات التركية التوغل داخل محافظة دهوك: سيطرت على جبل وتركزت بـ 3 مناطق

تخطي بعد :
أمن 2020/07/13 20:34 419 المحرر:ht
   

بغداد اليوم- كردستان

أكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني، علي ورهان، الإثنين، 13 تموز، 2020، أن القوات التركية ما تزال تتقدم باتجاه ناحية كاني ماسي بمحافظة دهوك,

وقال ورهان في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "المدفعية والطائرات التركية تواصل وبشكل يومي قصف قرى ومزارع المواطنين في إقليم كردستان دون رادع او تدخل جهة معينة"، مبينا أن "الحكومة التركية لم تهتم لمطالبات الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان بإيقاف العمليات العسكرية".

واضاف أن "عمليات الجيش التركي تتركز في مناطق كاني ماسي وزاخو والعمادية وسيطروا على جبل شاقولي الذي يقع بقضاء زاخو ويشرف على مناطق مهمة من محافظة دهوك".

وتابع ورهان أن "المئات من العوائل نزحت من قراها الى مراكز المدن فيما هجر العشرات من الفلاحين مزارعهم وتركوا مواشيهم في وقت يتقدم الجيش بعمق أكثر من 40 كيلو متر".

وفي وقت سابق أفاد مصدر مطلع في دهوك، الاثنين (13 تموز 2020)، المدفعية التركية، استهدفت عدة قرى في إحدى نواحي المحافظة.

وقال المصدر، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "قصفاً تركياً جديداً استهدف قرى ناحية كاني ماسي في محافظة دهوك صباح اليوم الاثنين".

وأضاف، أنه "لم يتسن لغاية الآن وقوع قتلى أو جرحى جراء القصف التركي على ناحية كاني ماسي".

وكانت تركيا أعلنت في 17 يونيو (حزيران) الماضي انطلاق عملية "مخلب النمر" في شمال العراق.

وتكرر الطائرات والمدافع التركية، قصفها للقرى والمناطق الحدودية مع كردستان، بذريعة وجود عناصر حزب العمال الكردستاني، فيها.

وكانت وزارة الخارجية العراقية، أكدت الجمعة (03 تموز 2020)، السعي للتوصل إلى حل سياسي مع تركيا لوقف عملياتها بشمال العراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف، في تصريح صحفي، إن "العراق يسعى للتوصل لحل سياسي مع تركيا لوقف عملياتها العسكرية أحادية الجانب على الأراضي العراقية".

وتابع الصحاف قائلاً: "نبحث التوجه لمجلس الأمن الدولي لوقف العمليات التركية العدائية".




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top