الموظفون ’’يراسلون’’ الوزراء لإطلاق رواتبهم: مرَّ الشهر الثاني وظروف عائلاتنا صارت أصعب


  • 2,224
  • محليات
  • 2020/07/11 15:17

بغداد اليوم- بغداد

مع تأخر رواتبهم لما يقارب الشهرين، وجد موظفون عراقيون طريقة جديدة لتحفيز المسؤولين والوزراء، على إطلاق رواتبهم، تتمثل بإرسال الرسائل المباشرة، وذلك بعد عشرات المناشدات التي لم تلق آذاناً صاغية.

وفيما تتأخر رواتب العقود والأجور اليومية، دخل الموظفون على الملاك الدائم خط التأخير، حيث وصل بعضهم إلى شهرين بلا راتب، في ظل الأزمة الصحية التي تعيشها البلاد، وإجراءات الإغلاق جراء كورونا.

ووصلت إلى وكالة (بغداد اليوم) مناشدة موظفي وزارة الثقافة التي أرسلوها للوزير حسن ناظم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء فيها، "الى حسن ناظم وزير الثقافة ووكلاء الوزارة المحترمون هل تعلمون ان موظفي دوائر الوزارة لم تتسلم مرتباتهم منذ شهر حزيران وباقي 5 أيام على استحقاق رواتب شهر تموز الحالي".

وأضاف الموظفون: نحن "بلا رواتب في ظل أزمات صحية واقتصادية وسياسية متردية، اذكروا الاف العوائل التي ليس لها مصدر غير مرتباتهم ارحموهم في الارض ليرحمكم الله في السماء".

وقال أحد موظفي وزارة الكهرباء في قسم قرّاء المقاييس والذين يعملون على جمع الجباية من المواطنين، بأنهم يعملون منذ بداية سنة 2020 في دائرة قرّاء المقاييس ويجمعون الإيرادات لوزارة الكهرباء وعددهم ما يقارب من 15 ألف موظف ولغاية الآن لم يستلموا أي شيء من مستحقاتهم وعلى مدى سبعة شهور.

ولم يتوقف الحال عند موظفي وزارتي الثقافة والكهرباء، بل تعداه إلى وزارة الصحة وهي الآن تتقدم الوزارات في مواجهة وباء كورونا، حيث لم يستلم موظفو الوزارة رواتبهم وارتفعت مناشداتهم إلى المسؤولين.

ويوم الخميس الماضي، قال وزير الصحة حسن التميمي، إن الأطباء ومنتسبي الوزارة لم يستلموا رواتبهم منذ 45 يوماً.

وأعلنت وزارة المالية العراقية، يوم الجمعة الماضية (3 تموز 2020) المباشرة بإطلاق تمويل رواتب شهر حزيران الماضي.

وقالت مدير عام دائرة المحاسبة في الوزارة، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن الدائرة باشرت بتمشية معاملات تمويل الرواتب منذ يوم الأربعاء الماضي، (1 تموز 2020)، وهي مستمرة بذلك لغاية اكمال كافة معاملات تمويل الرواتب لشهر حزيران.

وكان البنك المركزي العراقي أعلن يوم الخميس الماضي (2 تموز 2020) إعادة خصم سندات لوزارة المالية لتأمين الرواتب لمدة ثلاثة أشهر، مرجحاً صرفها بداية الأسبوع المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مدير عام المحاسبة في البنك المركزي احسان شمران قوله، إن البنك المركزي له دوراً كبيراً في مواجهة الأزمة المالية الراهنة، مؤكداً اعادة خصم سندات لصالح وزارة المالية بنحو 8 تريليونات دينار.

شمران رأى أن هذه السندات ستمكن الوزارة من تأمين رواتب الموظفين لأشهر تموز وآب وأيلول، لافتاً إلى أن البنك سهّل على وزارة المالية عملية تسديد الدين لمدة 10 سنوات.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©