الكشف عن السبب الرئيس وراء تأخر دفع رواتب موظفي الدولة


  • 4,090
  • سياسة
  • 2020/07/05 20:23

بغداد اليوم- بغداد

كشف عضو اللجنة المالية النيابية، النائب احمد مظهر الجبوري، الاحد 5 تموز 2020، عن ما وصفه بأنه ’’السبب الرئيس’’ الذي يقف وراء تأخير دفع رواتب موظفي الدولة.

وقال الجبوري في حديث لـ(بغداد اليوم)،ان " رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه الدوائر المختصة بتدقيق عاجل لملف الرواتب في جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية في العراق، لكشف من يتقاضى اكثر من راتب".

ولفت الى ان "التدقيق في قوائم تضم اعدادا هائلة من اسماء تحتاج الى وقت ليس بالقليل وهذا ما سبب تأخير دفع الرواتب طيلة الايام الماضية".

واضاف ان" حملة التدقيق كشفت عن آلاف الاسماء التي تستلم اكثر من راتب من الدولة العراقية"، مؤكدا بان "ما قام به رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في هذا الاطار خطوة مهمة في تجاه الاصلاح الاقتصادي وخلق اطار للعدالة والمساواة بين كل العراقيين".

ولفت الى ان "عملية التدقيق لم تنته وهي مستمرة على مدار الساعة وهناك توقعات بظهور الاف الاسماء الاخرى التي تستلم اكثر من راتب في المؤسسات الحكومية".

واشار الجبوري الى ان "حسم ملف التدقيق يحتاج وقت اضافي لان الموضوع يتطلب جهود كبيرة وسيكون للحكومة اجراءات حازمة وفق معلوماتنا حيال من يستلم اكثر من راتب ولكن من المبكر بيان ماهي الخطوات القانونية بالوقت الحالي لحين حسم الملف بشكل كامل".

واعلن مصرف الرافدين، اليوم المباشرة بتوزيع رواتب المتقاعدين لشهر تموز.

وقال المصرف في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إنه "تمت المباشرة بصرف رواتب المتقاعدين المدني والعسكري لشهر تموز عن طريق أدوات الدفع الالكتروني".

وأضاف البيان أنه "بإمكان المتقاعدين المدني والعسكري تسلم رواتبهم الشهرية من اي مكان يتواجدون فيه".

وفي وقت سابق ، أعلن البنك المركزي العراقي، الخميس (02 تموز 2020)، مساعدة وزارة المالية في تأمين رواتب ثلاثة أشهر، فيما تحدث عن موعد صرف راتب شهر حزيران الماضي.

وقال مدير عام المحاسبة في البنك المركزي، إحسان شمران، في تصريح نقلته وكالة الانباء الرسمية، إن " توجيهاً صدر باعادة خصم سندات لصالح وزارة المالية بنحو 8 تريليونات دينار".

وأضاف، أن "هذه السندات ستمكن وزارة المالية من تأمين رواتب الموظفين للاشهر تموز واب وايلول"، مبيناً أن "البنك المركزي سهل على وزارة المالية عملية تسديد الدين لمدة 10 سنوات".

وأشار شمران إلى أن "وزارة المالية بامكانها استلام الاموال من المصارف"، مبيناً أن "صرف رواتب الموظفين من المرجح  في بداية الاسبوع المقبل".

وأكد مدير عام المحاسبة، أن "البنك المركزي له دور كبير في مواجه الأزمة المالية الراهنة التي يمر بها العراق".



 




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©