خبير امني: السفارة الامريكية لم تستخدم اي نظام لصد الصواريخ.. مطلقوها اخطأوا الهدف

تخطي بعد :
تصريح خاص 2020/07/06 13:45 1540
   

بغداد اليوم- بغداد

علق الخبير الامني احمد الشريفي، اليوم الاثنين، على ما حصل في محيط السفارة الامريكية الواقعة في العاصمة بغداد يوم امس.

وقال الشريفي في حديث لـ (بغداد اليوم ) ان "السفارة الامريكية لم تستخدم أي من انظمة الدفاع الجوي، فجر أمس، اثناء تعرض محيطها لقصف بصواريخ الكاتيوشا".

واضاف ان "استخدام انظمة (باتريوت)، مكلف جداً، حيث يبلغ سعر الصاروخ الواحد مليون دولار، وهناك انظمة دفاع جوي داخل السفارة تستخدم عادة نظام (السيرم)، للرد على اية استهدافات محتملة".

وتابع "ما حصل يوم امس هو خلل في التصويب، ولم يكن هناك رد فعل من قبل انظمة الدفاع الجوي في السفارة الامريكية تجاه الصواريخ التي استهدفتها".

واكد ان" هذه المقذوفات تصنف على انها بالستية، ومصطلح البالستي هو القوس الذي يتأثر بالجذب الارضي اي ينطلق بمحرك الجذب الصاروخي ثم يصل الى مستوى ينحدر الى مستوى الارض"، وفقا لكلامه.

واشار الى ان "بتقديري فأن السفارة الامريكية لم تستخدم حتى نظام (السيرم)، لحماية بناياتها، لان هذا النظام يصور عملية استهداف الصواريخ الموجهة نحوه، ولو حدث ذلك لسربت السفارة التصوير".

وتعرضت السفارة الامريكية، فجر أمس الاحد، الى استهداف صاروخي من قبل جهات مجهولة، بعد يوم واحد من تجربتها منظومة الدفاع الجوي. لعدة مرات.

وكان اختبار المنظومة وسط بغداد، وإصدارها دوي انفجارات بعد تصديها لصواريخ أطلقت بواسطة طائرة مسيرة، في تدريب عسكري، قد أثار حفيظة أطراف سياسية عراقية، وصفت العملية بأنها عملية "استفزازية".




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top