المالية النيابية تحذر من التوجه نحو تغيير صرف الدينار امام الدولار: 3 فئات ستدفع الثمن !


  • 10,999
  • سياسة
  • 2020/07/02 21:44

بغداد اليوم - بغداد

علقت اللجنة المالية في البرلمان العراقي، الخميس (2 تموز 2020)، على انباء تفيد بوجود نوايا محتملة لتغيير سعر صرف الدولار مقابل الدينار ضمن قانون الاصلاح المالي المرتقب.

وقال مقرر اللجنة أحمد صفار، في حديث لـ (بغداد اليوم)، انه "لغاية الآن لم نطلع على مشروع قانون الاصلاح المالي، لكن هناك معلومات وتسريبات، نفيد بوجود نية لتغيير سعر صرف الدولار مقابل الدينار، لكن لا نعلم دقتها حتى اللحظة، كما هناك توجه لدى بعض النواب لهكذا خيار، كما توجد هناك معارضة برلمانية لهكذا توجه".

وبين الصفار ان "اي تقليل لقيمة الدينار ام الدولار سيحدث تضخما في الاسعار لانه سيخفض القوة الشرائية للدينار العراقي، وهنا سيكون المتضرر اصحاب الدخل المحدود من الموظفين والعقود واصحاب الايجارات"، مبينا انه "ضمن السياسة النقدية، يكون هذا اخر الحلول للازمات".

وكان الخبير الاقتصادي راسم العكيدي حذر، الخميس (14 أيار 2020)، من تعويم الدينار العراقي مقابل الدولار اي بتقليل قيمة الدينار العراقي امام الدولار وفقاً لمقترح طرحه اقتصاديون لتوفير اموال اضافية للموازنة العراقية تدفع كرواتب للموظفين.

وقال العكيدي في حديث  لـ(بغداد اليوم)، إن "صدور اي قرار بتعويم الدينار مقابل الدولار في ظل الاوضاع الراهنة للعراق فيه خطورة كبيرة على البلاد التي هي بالاساس تعاني من ضائعات غير مسيطر عليها، وهي الرسوم والكمارك والضرائب والكثير من الموارد المالية الاخرى".

وبين أن "التعويم لا يشكل زيادة في قيمة الدينار العراقي بل سنرى زيادة في اسعار صرف الدولار بسبب قلة استحصاله في السوق العالمية، خصوصا مع انخفاض اسعار النفط العالمية".

واضاف أن "التعويم سيؤدي إلى ارتفاع الاسعار بشكل كبير، وسيدفع ثمنه الفقراء"، لافتا إلى أن "التعويم يتخذ في ظل الاوضاع المالية المستقرة للدولة، فضلا عن تنوع الاقتصاد واعتماده على موارد اخرى غير النفط".

واشار العكيدي إلى أن "تعويم الدينار مقابل الدولار هو اطلاق عملية بيعه وشرائه دون اي حدود، وستواجه البلاد ارتفاعا غير مسبوق في الاسعار مع محدودية وثبات الرواتب، لذا فأن الاوضاع ستكون اكثر صعوبة خاصة في الاطار انساني".

واقترح اقتصاديون تقليل قيمة الدينار العراقي امام الدولار بقيمة تتراوح ما بين 1300 دينار او 1400 مقابل الدولار الواحد لتوفير موارد اضافية للموازنة تسمح بصرف جزء من الرواتب فيما اعتبر اخرون ان اية عملية تعويم مقترحة قد تخرج عن السيطرة وتسبب بارتفاع كبير بسعر الدولار امام الدينار العراقي.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

0 تعليقات

ابو محمد

بعد التحية نعتقد انه مقترح جيد وفعال وان سعر الدولار ١٤٠٠ دينار لا يزيد من الاسعار كثيرا ويمكن معالجته بخفض اسعار البنزين والكاز وغاز الطبخ بنسبة قليلة للمستهلك العراقي وكذلك ان تكون بطاقات السفر بالدينار العراقي ويحدث التوازن عندها مع التقدير

7/2/2020 11:16:03 PM
نورا النقيب

حل الأزمة المالية هو بإرجاع الأموال المسروقة من قبل حيتان الفساد والتي تحولت الى عقارات وشركات في دول الجوار كذلك في السيطرة على أموال الضرائب وعائدات الكمارك والمنافذ الحدودية والتي تقدر يوميا بالمليارات .. اما غير ذلك فهو هراء وغباء اي قرار يستهدف قوت المواطن البسيط سوف يعود بالسوء على هذه الحكومة الهشه المحتاره ...

7/3/2020 8:45:07 PM
حسين العمري

الغاء 3 اصفار وتعويم الدينار واستخدام النقد المعدني من فئة الدينار نزولاً من انجح الاعمال التي تنعش الاقتصاد وتسمح للدينار بالنهوض واستعادة عافيته... كان يجب أن يعمل بها منذ سنة 2003 نتمنى لهذه الخطوات ان ترى النور قريبا

7/3/2020 11:20:35 PM
عقيل جبار الرميثي

معقوله بلد عمره آلاف السنين مايمتلك خبراء اقتصاد ؟!

7/4/2020 2:22:01 PM


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©